سعر برميل النفط يتخطي الـ71 دولار

 

 

وصلت اسعار النفط الى رقم قياسي جديد وهو 71.60 دولار امريكي للبرميل، وكان المسبب الاساسي لهذا الارتفاع يتمثل بالمخاوف من رؤية التشنج بين ايران والمجتمع الدولي يزداد حدة من جراء الخلاف على الملف النووي الايراني.

وفي بورصة نيويورك، ارتفع سعر برميل النفط اكثر من دولار في يوم واحد متخطيا سعر 70.85 دولار الذي سجل حين ضرب اعصار كاترينا الولايات المتحدة، اما في بورصة لندن، فوصل سعر البرميل يوم الثلاثاء الى 72.64 دولار.

واستقر سعر البرميل الامريكي على سعر قدره 71.35 دولار، أي بارتفاع 95 سنتا عن السعر الذي سجل يوم الاثنين.

وكانت اسعار النفط قد سجلت ارتفاعا قدره 16 في المئة في شهر مارس/ آذار الماضي من جراء الازمة النووية الايرانية من جهة، وعدم انتظام كميات الانتاج في نيجيريا.

ويتوقع الخبراء ان تستمر اسعار النفط بالارتفاع بسبب تفاعلات الملف الايراني ، ويقول المحلل في مجال الطاقة من شركة بورفن اند جتز (Purvin and Getz) التي تتخذ من سنغافورة مقرا لها ان "بورصة النفط تخطت مرحلة جديدة في الايام الاخيرة، وقد دفعت الاسعار التي حققت يوم الاثنين الى زيادة حركة الشراء".

من جهة اخرى، كان للعامل النيجيري دورا مهما في ارتفاع اسعار النفط بعد موجات عنف ادت الى خفض انتاج النفط بنسبة 25 في المئة.

يذكر ان اسعار النفط ارتفعت بمقدار عشرة دولارات امريكية خلال الاشهر القليلة الماضية، وتشجع ذلك حركة الطلب القوية على النفط ومشتقاته.

واشار توبن جوري من مصرف كمنولث الاسترالي الى ان "المشكلة ناتجة الى حد كبير الى قوة حركة الطلب على النفط".

وحيال هذا الوضع، تقول دول اوبك انها لا تملك الوسائل للسيطرة على ازدياد الاسعار.

وكل ذلك بحسب المصدر المذكور.

المصدر: BBC العربية-194-2006