مجموعة السبع تحث الصين على رفع عملتها

 

 

حثت مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى الصين على رفع قيمة عملتها " اليوان" بوتيرة اسرع مما هي عليه الآن ورحب وزراء مالية الدول السبع، في أعقاب اجتماعهم في واشنطن، بالخطوات التي تقوم بها بكين لإضفاء مزيد من المرونة على عملتها إلا أنهم أكدوا، في بيان أصدروه، على ان الفائض التجاري المتنامي الذي يميل لصالح بكين، يعني انه يجب السماح لليوان بان ترتفع قيمته بسرعة اكبر.

فوائد تخفيض اليوان

ومن شأن رفع قيمة العملة الصينية ان يجعل السلع الصينية اقل قدرة على المنافسة ومن ثم يخفض من قيمة فائضها التجاري العالمي كما من شأن هذه الخطوة ايضا، كما تقول مجموعة السبع، ان تخفض من ضغوط التضخم الذي تعاني منه الصين لان يوان منخفض يعني واردات اقل سعرا وقال يو زياولنج نائب محافظ البنك المركزي الصيني ان بلاده ملتزمة بإعادة تقييم تدريجي لليوان تماشيا مع الاصلاح الاقتصادي.

إلا انه أضاف أن " تحريك معدلات الفائدة في ظل غياب سياسات إعادة الهيكلة سيضر بالصين"وأكد وزراء مالية مجموعة السبع والتي تضم الولايات المتحدة وبريطانيا والمانيا وفرنسا واليابان وايطاليا وكندا على قوة اقتصاداتها الا إنهم اقروا بالمخاطر التي تشكلها أسعار النفط المرتفعة وضعف سوق العقارات في الولايات المتحدة.

وتيرة اسرع

وكانت قيمة اليوان قد ارتفعت بنحو 10 في المئة منذ أن بدأت الصين تتبنى سياسة أكثر مرونة في عام 2005 وهو ما رحبت به مجموعة السبع إلا أن المجموعة تعتقد ان تخفيضا ذا وتيرة اسرع يصب في صالح جميع الأطراف ويعتقد وزير المالية الأمريكي هنري بولسون بعكس ما يراه الصينيون من ان عدم تسريع وتيرة رفع قيمة اليوان يساعد على الاستقرار الاقتصادي حيث يقول بولسون " أننا حريصون أيضا على الاستقرار واعتقد ان هناك خطورة اكبر في التحرك ببطء اكبر أكثر من التحرك بسرعة".

و كل ذلك بحسب المصدر المذكور نصا و دون تعليق.

المصدر:بي بي سي العربية-20-10-2007