خطة إستراتيجية لتنمية الطاقة في الصين

 

 

الطاقة الشمسية وطاقة الرياح من أهم مصادر الطاقة البديلة

25/09/2007 01:53  بتوقيت : غرينتش الجزائر البحرين تشاد دجيبوتي مصر العراق الأردن الكويت لبنان ليبيا موريتانيا المغرب عمان السلطة الفلسطينية قطر السعودية الصومال السودان سوريا تونس الامارات اليمن أميركا الشمالية (EST) أميركا الشمالية (CST) أميركا الشمالية (PST) المملكة المتحدة السويد ألمانيا أستراليا روسيا الصين وضعت الأكاديمية الصينية للعلوم خطة إستراتيجية لتنمية صناعة الطاقة في الصين حتى عام 2050 ترتكز على ثلاث مراحل.

وتركز المرحلة الأولى من الخطة على تطوير التكنولوجيا المرشدة للطاقة وإتقان التقنيات المتعلقة بتجميع ثاني أكسيد الكربون وتخزينه واستخدامه بحلول عام 2020. وسينصب التركيز في المرحلة الثانية من الخطة والتي ستستمر بين عامي 2021 و2030 على تعزيز الطاقة النووية وغيرها من أوجه الطاقة المتجددة كالطاقة الشمسية وطاقة الرياح حتى يمكن الاعتماد عليها كمصادر رئيسية لتوليد الطاقة.

وخلال المرحلة الثالثة التي تستمر خلال السنوات الـ20 التالية تؤيد الأكاديمية الحد من الطاقات الحفرية كالفحم والبترول إلى اقل من 60 في المائة من إجمالي استهلاك الطاقة.

وقال لو يونغ شيانغ رئيس الأكاديمية إن وضع خطة إستراتيجية لتنمية علوم وتكنولوجيا الطاقة يعد ضمانا هاما لإقامة نظام صيني للتنمية المستديمة للطاقة على حد تعبيره.

وأضاف أنه يتعين على الصين إقامة نظام للطاقة المتجددة بحلول عام 2050 يمكن من خلاله أن تفي كمية الطاقة المنتجة بصورة عامة بالطلب المحلى للتنمية الاقتصادية.

تجدر الإشارة إلى أن وزير العلوم والتكنولوجيا الصيني وان قانغ كان قد أعلن في الأسبوع الماضي خططا لإقامة مجموعة من المختبرات الدولية ومراكز الأبحاث لتدعيم التعاون في أبحاث واستخدام الطاقة بين المنظمات الحكومية وغير الحكومية في أنحاء العالم.

و كل ذلك  بحسب المصدر المذكور نصا و دون تعليق.

المصدر:راديو سوا-25-9-2007