الصين تزيح ألمانيا عن صدارة أكبر الدول المصدرة في العالم

 

 

 

الصين تنتج منذ 2006 أعدادا كبيرة من السيارات والشاحنات

النمو الاقتصادي في الصين لا يعرف حدود. استطلاع حديث للرأي أجرته رابطة غرف الصناعة والتجارة الألمانية أظهر أن الصين ستزيح ألمانيا خلال العام المقبل عن صدارة الدول المصدرة، ومن المرتبة الثالثة كأكبر قوة اقتصادية في العالم.

أظهر استطلاع للرأي أجرته رابطة غرف الصناعة والتجارة الالمانية بين مكاتبها في الخارج أن الصين ستزيح ألمانيا خلال العام المقبل عن صدارة أكبر الدول المصدرة في العالم. وصرح أكسل نيتشكه الخبير بالرابطة لصحيفة "بيلد" الصادرة اليوم الخميس (26 يوليو/تموز) بأن صادرات الصين خلال العام الجاري والعام المقبل ستزيد بنسبة 20% وستتفوق على ألمانيا التي احتكرت صدارة قائمة الدول المصدرة في العالم في السنوات الاخيرة.

وأضاف نيتشكه أن الشركات الالمانية تستفيد من صحوة الصادرات الصينية نظرا لان 60% من الصادرات الصينية تشارك فيها شركات ألمانية.

وأضاف تقرير الصحيفة أن الصحوة التي تشهدها الصين لم تأت من فراغ حيث أصبحت تنتج سيارات وشاحنات منذ عام 2006 بأعداد أكبر من ألمانيا وتعتزم بناء 100 مدينة كاملة بحلول عام 2025 كما أنها تستحوذ على نصف إنتاج العالم من الكاميرات الرقمية وثلث إنتاج الاجهزة المحمولة وربع إنتاج الغسالات بالاضافة إلى تخصصها في الملابس والاقمشة والاحذية والاجهزة المنزلية.

وأشار تقرير الصحيفة إلى أن الصين ستزيح ألمانيا ايضا خلال العام المقبل من المرتبة الثالثة كأكبر قوة اقتصادية في العالم بعد أمريكا واليابان.

و كل ذلك بحسب المصدر المذكور نصا و دون تعليق.

المصدر: دويتشه فيله-27-7-2007