موقف وزير النفط العراقي السابق من قانون النفط والغاز العراقي

 

 

 

وزير النفط العراقي السابق:

قانون النفط والغاز خطوة إيجابية نحو النهوض بالقطاع... أنا لست مع الذين يعلنون أنه سيقسم البلاد أو يجزئ مواردها

20/03/2007

بغداد: حيدر نجم "الشرق الأوسط" - اكد وزير النفط العراقي السابق والامين العام لتجمع عراق المستقبل الدكتور ابراهيم بحر العلوم بان مشروع قانون النفط والغاز الذي صوتت عليه الحكومة العراقية يعتبر خطوة ايجابية نحو النهوض بقطاع النفط في البلاد.

وقال بحر العلوم في تصريح صحافي «في قناعتي يمثل هذا القانون احد انجازات الحكومة الحالية وهناك اتفاق اولي على ايجابية هذا القانون بالنسبة للاقتصاد العراقي وخاصة القطاع النفطي».

وتابع «انا لست مع الذين يعلنون ان هذا القانون يؤدي الى تقسيم العراق او تجزئة موارده ، لان ما جاء به من مواد وخاصة الايرادات يؤكد على حسن النية الموجودة في ان يصبح هذا القانون اداة لحفظ مصالح العراقيين».

ودعا الوزير السابق السياسيين واعضاء مجلس النواب للنظر الى هذا القانون من مختلف الزوايا فهو قانون لتنظيم عمليات ادارة الثروة النفطية، مؤكدا بان ما جاء به هذا القانون من افكار كاعادة تشكيل شركة النفط الوطنية يعتبر من ابرز النقاط التي كانت الوزارة تعمل على تنشيطها منذ اعوام.

واعرب بحر العلوم الذي يحمل شهادة دكتوراه في المجال النفطي، عن امله في ان يرى هذا المشروع النور الذي كان لابد من اقراره قبل هذا الوقت باعتبار العراق يعتبر من الدول الاولى في انشاء شركة النفط الوطنية في الستينيات من القرن الماضي الا انه الدولة الوحيدة التي لا تمتلك الذراع التنفيذي للعمليات النفطية.

واكد ان وجود مجلس اتحادي للنفط والغاز يدير ويقرر السياسات النفطية للبلد شيء ايجابي، قائلا «ان هذا القانون هو حصيلة لما تم خلال الاعوام الثلاثة من عمل عراقي وافكار بمجملها تراكمية نتج عنها هذا القانون من الناحية العامة وجاء حصيلة لنقاشات مستفيضة خاصة في الاونة الاخيرة بين الاخوة المسؤولين».

وعن رؤيته الشخصية لهذا القانون قال «ليس بالضرورة ان اتفق مع كل ما جاء بالقانون ولكن بالنظر الى المنحى العام والركائز الاساسية التي قام عليها هذا القانون فانه شيء جيد وافضل ما يمكن التوصل اليه في هذه المرحلة، ولكن هذا لا يعني انه ليس بحاجة الى تطوير او الى تعديل بعض البنود».

http://www.akhbaar.org