أيـن ْهـي رسـالتـك العـمليـة يا سيد المدير ؟

 

 

 

 

 

بل أيـن ْ هـي رسائلك ؟

الرسائل العملية للمديرين

إذا كنت مديراً فتأكد أن المرؤوسين يتأثرون برسائلك العملية أكثر من خطبك المطولة أو تعليماتك المدونة  أو شعاراتك المعلقة.

فعليك أن تسأل نفسك هل أنت ممنْ يرسل أحياناً رسالاتٍ عملية سيئة ؟

هل أنت ممن لا يجد وقتاً لحضور اجتماع لمناقشة أمر السلامة بينما أنت ترفع شعار:  السلامة أولاً

يتحدث عن أفكار عظيمة ثم لا ينفذ شيئاً

لا يجد وقتاً للاستماع لمرؤوسيه و لا لقراءة تقاريرهم

يكذب على رئيسه

يتجنب اتخاذ القرارات

لا يقيم مرؤوسيه بناءً على مهاراتهم وأدائهم

توقف عن التعلم منذ زمن

يلغي الدورات التدريبية لمرؤوسيه بحجة ضغط العمل

يرسل مرؤوسيه لحضور برامج تدريبية لا تفيد عملهم

يرفع شعار الصيانة الوقائية ثم يرفض شراء قطع غيار

يجادل كل مرة بمنطق مختلف تماماً

يضيع ساعاتٍ و ساعاتٍ في اجتماعاتٍ تنتهي بلا نتيجة

لا يهتم باحتياجات مرؤوسيه

لا يظهر التقدير لمجهود مرؤوسيه

لا يتعاون مع زملائه المديرين

يرفع شعار “العميل على حق” و لا يحترم تعاقداته مع العملاء

يعطي وعوداً كاذبة

يرفع شعارات “الجودة الشاملة” ثم يسمح ببيع منتج معيب

يُعلم مرؤوسيه أو بعضهم أن عملهم ليس ذو أهمية بل هو بسيط و تافه

يضع أهداف مستحيلة التحقيق

يريد أن يصل إلى أعلى جودة و أقل سعر و أعلى إنتاجية و أعلى مرونة

يفعل كل ما ذكر أعلاه

المصدر : http://samehar.wordpress.com  - المرسل : جميل حيدر الجابري