ماذا تعرف عن لعبة  القبعات الست  ؟

 

 

يذكر د . ادوارد ديبونو :

أن تقنية القبعات الست هي طريقة لممارسة نوع واحد فقط من التفكير في الوقت ذاته . وقد اختار القبعات للتمييز بين أنواع التفكير وأعطى دي بونو لونا مميزا لكل قبعة حتى يمكن تمييزه وحفظه بسهولة . وهذه القبعات الست هي :

1-  القبعة البيضاء :

وتدل هذه القبعة على التفكير بالحقائق والأشكال والمعلومات . ويكون التفكير استجابة للأسئلة من مثل :

ما المعلومات الموجودة ؟

ما المعلومات التي نحتاج إليها ؟

وكيف نحصل على المعلومات التي نحتاجها ؟

وينبغي على طالبها أن يركز طلبه ليحصل على ما يحتاجه منها فقط . وهذا يعني أن طرح الأسئلة المركزة والمناسبة هو جزء أساسي من آلية طلب المعلومات .

لذا فإن من يطرح السؤال بهدف استخلاص المعلومة عليه أن يستخدم هو أيضا القبعة البيضاء للتفكير .

فهل أنت تحاول حقا أن تحصل على الوقائع أم أنك تحاول أن تدعم فكرة موجودة في رأسك في الأساس ؟

وهكذا يصبح التفكير بواسطة القبعة البيضاء نظاما منضبطا يشجع المفكر على الفصل بشكل واضح ما بين الأرقام والوقائع وبين التحليلات والتفسيرات ، إن هدف القبعة البيضاء هو أن يكون عمليا ، لذا يجب أن نكون قادرين على تقديم جميع أنواع المعلومات شرط أن ننظر إليها النظرة المناسبة .

فالمفكر سعى إلى أن يكون أكثر حيادية وموضوعية في تقديم معلوماته .

وبياض القبعة " أي انعدام اللون " يشير إلى الحيادية .

2-  القبعة الحمراء :

هي نقيض المعلومات الحيادية والموضوعية وتتعلق بالأحاسيس الداخلية والانطباعات ولا تحتاج تبريرا أو أسبابا .

التفكير بالقبعة الحمراء يتعلق بالمشاعر والانفعالات وبكل ما هو غير عقلاني في التفكير .

فإذا كانت المشاعر والانفعالات غير مسموح بها في إطار التفكير العملي والعقلاني فإنها ستظل قابعة في خلفية العقل وستؤثر على التفكير بطريقة خفية .فالمشاعر والانفعالات والأحاسيس الخفية والداخلية قوية وحقيقية ، والتفكير بالقبعة الحمراء يعترف بوجودها ويعطيها حيزا ، ويكون التفكير استجابة للأسئلة من مثل :

ما مشاعري نحو هذه القضية الآن ؟

ومن أنماط التفكير بالقبعة الحمراء ما يأتي :

- أنا لا أحبه ولا أريد أن أتعامل معه ، وهذا كل ما في الأمر .

- هذا التصميم بشع ولن يحقق لنا أي ربح .

- أشعر بأن هذه الصفقة لن تتم وستنتهي بخسارة .

تعطي هذه القبعة لصاحبها إذنا رسميا للتعبير عن المشاعر أوعن الأحاسيس الداخلية ، كالحاسة السادسة مثلا . وهو لا يحتاج أن يبرر أو يشرح مشاعره طالما أنه يقدمها على أنها مشاعر وليست أفكارا نابعة عن خطوات عقلانية .

وهناك ثلاث نقاط يستطيع الانفعال فيها أن يؤثر على التفكير :

- قد يكون هناك خلفية انفعالية قوية ، كالخوف أو الغضب أو الكره أو الغيرة أو الحب . هذه الخلفية تحد من إدراكنا وتلونه . وهدف القبعة الحمراء هو جعل هذه الخلفية مرئية حتى يمكن استيضاح تأثيراتها . قد تكون طريقة التفكير بأكملها خاضعة لتلك الخلفية من دون أن يعي صاحبها بالأمر .

- تولد الانفعالات نتيجة إدراك أولي . ترى نفسك على أنك قد تلقيت إهانة من جانب شخص ما ، فيتكون تفكيرك بهذا الشخص بالإحساس المسيطر عليك . قد تظن أنه يقول شيئا بدافع المصلحة وترفض السماع له مثلا . والقبعة الحمراء تعطينا الفرصة لنخرج تلك المشاعر إلى السطح كلما ظهرت .

- كل قرار يرتكز على قيمة معينة إذ تنبع ردات فعلنا كلها من نظام القيم الذي نحمله .

3-القبعة السوداء

وتدل هذه القبعة على التفكير الحذر والحكمة ، وملاءمة الحقائق . ويكون التفكير استجابة للأسئلة من مثل :

هل هذه الحقائق والأدلة مناسبة ؟

هل تعمل بشكل صحيح ؟

هل تثبت فعاليتها ؟

هل هي مأمونة ؟

هل يمكن تطبيقها ؟

ما المخاطر والمشكلات المترتبة عليها ؟

واللون الأسود مأخوذ من العبوس والصرامة أو إعطاء علامة سوداء على عدم المعرفة . والتفكير بهذه القبعة يمنعنا من ارتكاب الأخطاء ، لذلك فهذه القبعة هي أكثر القبعات استخداما .

4- القبعة الصفراء

وتدل هذه القبعة على التفكير بالفوائد والمردود والتوفير . ويكون التفكير استجابة للأسئلة من مثل :

لماذا يمكن فعل هذا ؟

لماذا توجد فوائد ؟

لماذا يعتبر هذا جيدا ؟

واللون الأصفر مأخوذ من ضوء الشمس ، وهو للدلالة على الآمال وإبداء الأسباب لهذه الآمال . والتفكير بهذه القبعة فيه نظرة طموحة للمستقبل ورؤية للفوائد التي ستتحقق من الفكرة المقترحة .

5-  القبعة الخضراء

وتدل هذه القبعة على التفكير الاستكشافي ، والمشاريع ، والمقترحات والآراء الجديدة ، وبدائل الإجراءات . ويكون التفكير استجابة للأسئلة من مثل :

ماذا يمكننا القيام به هنا ؟

هل هناك أفكار جديدة مختلفة ؟

واللون الأخضر مأخوذ من لون العشب والأشجار والأوراق والأغصان . والتفكير بهذه القبعة تفكير إبداعي فيه النشاط والحيوية والمقترحات المبتكرة .

6-  القبعة الزرقاء

وتدل هذه القبعة على التفكير بالتفكير ، التحكم بعملية التفكير وضبطها ، تلخيص ما وصلنا إليه حتى الآن .، تمهيدا للانتقال إلى الخطوة اللاحقة في التفكير . ويكون هذا التفكير استجابة للأسئلة من مثل :

أين أنت ؟

ما موقفك ؟

ما الخطوة التالية ؟

واللون الأزرق للقبعة من لون السماء وسموها فوق كل الأفكار، فكل القبعات يكون التفكير فيها بأشياء مادية ، ولكن الزرقاء تهتم بالتفكير بالآراء ، ففيها تفكير في التفكير ، وتلخيص للآراء ، وتوجيه لسير الحوار والمناقشات والتعليقات .

هذه باختصار لعبة القبعات الست

المصدر : http://bafree.net – المرسل : شكري جواد