مستثمر بارز:

                      سعر النفط سيتجاوز 100 دولار للبرميل

 

 

بعد أن رفع «غولدمان ساكس» توقعاته لأسعار النفط في الأجل الطويل

قال المستثمر الأميركي المعروف جيم روجرز لرويترز ان أسعار النفط ستتجاوز 100 دولار للبرميل وتظل مرتفعة في اطار موجة صعودية للسلع الاولية ما زال أمامها 15 عاما أخرى.وأضاف روجرز لرويترز في مقابلة ان من العوامل التي قد تدفع السعر للانخفاض انتشار مرض انفلونزا الطيور بشكل وبائي. وأشار الى انه اذا حدث ذك فان أسعار كل أنواع الاصول الاستثمارية ستهبط بشدة، لكنه قال ان هبوط النفط سيكون أقل حدة مما ستشهده أسواق أخرى.

واوضح «سنشهد أسعارا مرتفعة للنفط لفترة طويلة جدا. وسيتمثل عنصر المفاجأة في مدى الارتفاع الذي يصل اليه النفط». وكرر تصريحات سابقة عن ارتفاع النفط الى 100 دولار للبرميل على الاقل وقال «سيكون أكثر كثيرا من 100 دولار قبل ان ينتهي الاتجاه الصعودي». وكان سعر الخام الأميركي الخفيف قد سجل مستوى قياسيا جديدا عند 75.40 دولار للبرميل اول من أمس الاربعاء.وتوقع روجرز وهو شريك استثماري سابق للملياردير ومدير الصناديق جورج سوروس استمرار الاتجاه الصعودي للسلع الاولية 15 عاما على الاقل. وقال «انها سوق صعودية على المدى الطويل». وبخلاف التأثير الصعودي للتوترات الذي وصفه بالمؤقت والمتعلق بطموحات ايران النووية واختبارات الصواريخ لكوريا الشمالية، قال روجرز ان النفط يستمد دعما على المدى الطويل من الافتقار الى اكتشافات ضخمة.

واوضح روجرز «اذا تفشت انفلونزا الطيور كل شيء سيتراجع وسيهبط النفط الى 40 دولارا لكني سأظل أحث الناس على شراء النفط. سيهبط بمعدل أقل من غيره وسيكون أول من يعود للارتفاع». وأنشأ روجرز مؤشر روجرز العالمي للسلع لرصد أسواق السلع الاولية والاستثمار فيها.

ورفع بنك غولدمان ساكس توقعاته امس لاسعار الخام الأميركي الخفيف بعد خمسة أعوام الى 67.50 دولار للبرميل وهو أعلى مستوى للتوقعات طويلة الاجل لكنه حذر من فائض وشيك يقلل احتمالات ارتفاع الاسعار في الاجل القصير.

وقال فريق ابحاث السلع في البنك في تقرير بتاريخ الخامس من يوليو (تموز) وهو اليوم الذي سجلت في العقود الاجلة للخام الأميركي مستوى قياسيا جديدا بلغ 75.40 دولار للبرميل «المخاطر السعرية... اصبحت اكثر تناسبا وأقل ميلا الى الارتفاع بسبب فوائض في الاجل القصير والتوسع في عمليات التسليم وطاقة التخزين». ورفع غولدمان أحد أكبر مؤسستين في العالم تتاجران في عقود الطاقة توقعاته لسعر الخام بعد خمس سنوات بمقدار 7.50 برميل للدولار بسبب ارتفاع تكاليف العمل والحفر والمعدات على الاستثمارات المطلوبة لانعاش قطاع يشهد طاقة انتاجية فائضة محدودة. ورفع جولدمان كذلك توقعاته للاسعار في النصف الثاني من هذا العام بمقدار خمسة دولارات الى 75 دولارا للبرميل وقدر ان يبلغ متوسط السعر في العام المقبل 75.50 دولار للبرميل وهو الاعلى كذلك في استطلاع رويترز.

و كل ذلك بحسب المصدر المذكور.

المصدر: الشرق الأوسط اللندنية-8-7-2006