الشبيبي يبحث المرحلة الثالثة من خفض الديون العراقية

 

 

يخوض الدكتور سنان الشبيبي محافظ البنك المركزي العراقي ابتداء من اليوم سلسلة من الاجتماعات في عمان وباريس بشأن الديون العراقية وحسن تنفيذ برنامج الترتيبات الاحتياطية الذي يؤدي الى خفض هذه الديون.وقال الشبيبي في تصريح خاص لـ(الصباح) قبيل سفره: انه سيراجع مع صندوق النقد الدولي وعلى مدى يومين برنامج الترتيبات الاحتياطية الذي طلب من العراق اعداده والالتزام به لتأمين خفض الديون الذي نجح فيه العراق حتى الان بتأمين خفض بلغ 60% من الديون على مرحلتين.واكد محافظ البنك المركزي ان اجتماعات عمان ستكون من بين اجتماعات يناقش فيها الجانبان سير البرنامج وحسن تنفيذه بغية الانتهاء من المرحلة الثالثة في خفض الديون بحلول عام 2008 ليتحقق الخفض الكامل للديون الذي اقره نادي باريس للعراق البالغ 80% من الديون التي تقدر بـ(120 مليار دولار). وفي الشأن نفسه، اوضح الشبيبي ان البنك المركزي العراقي سيشارك بشكل فاعل في الرابع عشر من هذا الشهر في اجتماع نادي باريس لمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيسه لا سيما ان هذا النادي قد اتجه صوب اعادة هيكلة الديون للدول المدينة والفقيرة وخفضها وليس جدولتها فقط كما كان يحدث في السابق.

وعد المحافظ ان اتجاه نادي باريس صوب هيكلة الديون وخفضها سيؤثر في البنية المالية الدولية، ومن هنا تكتسب اجتماعات هذا النادي اهميتها لانها ستناقش جهود تحسين واصلاح البنية المالية الدولية بما يخدم الدول المدينة ومنها العراق الذي كانت قد تحققت له اهم صفقة ديون على مدى التأريخ اذ لم يسبق لدولة ان حصلت على 80% في خفض ديونها وهي النسبة التي حصل عليها العراق مع انه لا يعتبر دولة فقيرة وانما دولة متوسطة الدخل.

و كل ذلك بحسب المصدر المذكور.

المصدر: جريدة الصباح-11-6-2006