كيف يأتي المديرون المالكون ويذهبون؟

 

 

عندما تمت تسمية إلينا فورد كرئيس عالمي للتسويق في "فورد موتورز" Ford Motors في شهر كانون الثاني (يناير)، فإن ذلك أحدث حركة في ديترويت، وغروس بوينت، الضاحية الأنيقة التي يعيش فيها جانب كبير من العائلات.شغلت الابنة البالغة من العمر 42 عاماً لستافروس نياروشوس، قطب الشحن البحري اليوناني، وحفيدة الجد الكبير هنري فورد، العديد من وظائف التسويق الأدنى مستوى في المجموعة. غير أن الترقية جعلتها أول وريث عائلي يشغل منصباً تنفيذياً عالياً منذ أن استقال ابن عمها بيل فورد الأصغر من منصبه كرئيس تنفيذي في عام 2006.لم تكن تلك السابقة أمراً جيداً، إذ إن أفضل ما يمكن أن نتذكر به السيد فورد، الذي ما زال اليوم رئيس مجلس إدارة شركة صناعة السيارات، والوصي على الأسهم الكبيرة للعائلة، خلال فترة السنوات الخمس التي أمضاها كرئيس تنفيذي هو رئاسة توريط الشركة في خسائر عميقة.مقابل هذا، هناك إرثه للإصلاح "الأخضر" الشامل لمصنع ريفر روج التاريخي الذي تملكه الشركة، الذي اكتمل "بسقف حي" مزروع بالنباتات. ولكن في يومنا هذا، فإن الإدارة بين يدي ألان مولالي، وهو تنفيذي سابق في "بوينغ" الذي كلفته "فورد" بمسؤولية حماية حقوقها منذ الميلاد التي يعود تاريخها إلى 106 سنوات سابقة. في أماكن أخرى، فإن مشهد ورثة العائلات وهم يديرون بنشاط شركات صناعة السيارات نادر، ولكنه معروف. "تويوتا" التي تأرجحت بين الرئاسات العائلية وغير العائلية، ستعين في شهر حزيران (يونيو) أكيو تويودا كأول رئيس لها من العائلة منذ عام 1992، عندما تنحى عمه تاتسورو عن المنصب.تمتلك العائلة 2 في المائة فقط من أسهم "تويوتا"، ولكنها ما زالت تحتفظ بنفوذ قوي على أكبر شركة في العالم لصناعة السيارات. وحيث تعاني الشركة الآن أعمق أزمة في تاريخها، فإن تويودا الذي قيل إنه تقليدي نوعاً ما، بصدد إعداد هزة إدارية.وفي "بي إس إيه بيجو سيتروين" PSA Peugeot Citroën، يقال إن علاقات مجلس إدارة العائلة منقسمة، إذ إن ثيري بيجو، رئيس مجلس الإدارة، ارتبط حديثاً مع الشركة، وحل مكان كريستيان ستريف كرئيس تنفيذي لكن لا ينظر إلى جميع حالات الملكية العائلية على أنها متعثرة. وضمن قطاع الصناعة، جاء ذكر "بي إم دبليو" كمثال جيد أعطت فيه عائلة كواندت، نوربيرت ريثهوفر، تفويضاً طويل الأجل كرئيس تنفيذي لإجراء تحسينات على الربحية.

وكل ذلك بحسب رأي الكاتب نصاً ودون تعليق.

المصدر: الاقتصادية – 18-5-2009