قلق من ضغوط لتأخير مشروع «ميناء البصرة الكبير»

 

عادل مهدي

 

بغداد:

توقع معاون مدير شركة الملاحة العربية العراقية سعدون مريوش ان يغير مشروع «ميناء البصرة الكبير» الخريطة الاقتصادية للمنطقة، من خلال توفيره مسارات أسهل وأقل كلفة لخطوط الملاحة البحرية. وأوضح الى «الحياة» ان الميناء الذي يجري العمل حالياً على توفير متطلبات البدء في تنفيذه، سيكون نقطة تحول مهمة، تتجاوز نتائجها تفعيل النشاط البحري جنوبي العراق، إلى توسيع دائرة العلاقات التجارية والاقتصادية، وزيادة التبادل السلعي بين دول المنطقة ولم يستبعد مريوش ممارسة جهات دولية، ضغوطاً ضد العراق لعرقلة تنفيذ المشروع، الذي يعده العراقيون من أهم المشاريع الحيوية في البلاد. وأكد ان تنفيذ مشروع الميناء من شأنه جذب الاستثمارات الأجنبية والعربية إلى جنوبي العراق على نحو واسع، ما سيجعل العراق مركزاً اقتصادياً عالمياً متفاعلاً مع دول المنطقة، ويوفر آلاف فرص العمل لأبناء جنوب العراق. وكان المدير العام للموانئ العراقية صلاح خضر عبد، صرح في وقت سابق من السنة، ان بعض الدول العربية والإقليمية لا تتمنى تفعيل الموانئ العراقية وتحديثها، التي يمر عبرها أكثر من 80 في المئة من وارداته واتهم مسؤول هيئة استثمار البصرة حيدر علي، «أطرافاً دولية» بالضغط لعرقلة تنفيذ «ميناء البصرة الكبير» الذي يؤمل ان يربط الشرق بأوربا، فضلاً عن استحواذه على 80 في المئة من التجارة العالمية في حال تنفيذه.

وكل ذلك حسب رأي الكاتب في المصدر المذكور نصاً ودون تعليق .

المصدر: daralhayat.com