الدول الغنية تتخلف عن تسليم المساعدات التي تعهدت بها إلى البلدان النامية

 

رضوان أحميمد

 

 

صحيفة الفاينانشيال تايمز تنشر تقريرا لمراسلها لدى الأمم المتحدة، هارفي موريس، بعنوان "الدول الغنية تتخلف عن تسليم المساعدات التي تعهدت بها". يقول موريس إن الدول الغنية توفر أقل من نصف المساعدات التي كانت تعهدت قبل ثماني سنوات بتقديمها إلى البلدان النامية، ما يعرض للخطر إمكانية تنفيذ الهدف المعلن والمتمثل في مساعدتها على التخلص من آفة الفقر بحلول عام 2015.

الأمم المتحدة تطالب الدول المانحة بتوفير 18 مليار إضافية

وفي هذا السياق، تقول الأمم المتحدة، في أول إحصاء مفصل للالتزامات التي تعهدت بها الدول الغنية بهدف الوفاء بالأهداف التنموية للألفية، إن متوسط المساعدات التي قدمتها 22 دولة يمثل نسبة 0.28 في المائة من الدخل القومي للبلدان المعنية وكانت الدنمارك ولكسمبورج وهولندا والنرويج والسويد هي البلدان التي وفت بأحد أهداف الألفية المتمثل في رفع نسبة المساعدات الإنسانية إلى 0.7 في المائة من دخلها القومي وكان تقرير أصدرته هيئات دولية بما فيها البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، حذر من أن ضعف الأداء الاقتصادي العالمي مقرونا بارتفاع أسعار المواد الغذائية والطاقة يهدد بتقويض التقدم الحاصل باتجاه تحقيق باقي الأهداف التنموية للألفية وجاء في التقرير الذي أصدرته الأمم المتحدة أمس الخميس أن الدول المانحة مطالبة بتوفير مبلغ 18 مليار دولار أمريكي إضافي خلال العامين المقبلين حتى يتمكن المجتمع الدولي من الوفاء بالأهداف التنموية ويأتي إصدار التقرير الأممي قبل مشاركة قادة العالم في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك خلال الشهر الجاري والتي ستُخصص لمناقشة مدى التقدم المحرز على مستوى الوفاء بالأهداف التنموية للألفية الموضوعة عام 2000.

وكل ذلك بحسب المصدر المذكور نصا ودون تعليق.

المصدر:news.bbc.co.uk