إنطلاق موقع بوابة التنمية الرقمية في نسخة عربية

 

خالد عزب 

 

 

أطلقتها «مكتبة الاسكندرية» بالتعاون مع الولايات المتحدة ... «بوابة التنمية» الرقمية في نسخة عربية

تُعَرّفْ التنمية بأنها التوظيف الأمثل للإمكانات البشرية والمادية في المجتمع لإحداث التطور المنشود. وعلى رغم أن نجاح برامج التنمية واستمراريتها مرتبطان أساساً بالمشاركة المكثّفة من العنصر البشري وبحُسْن إعداده وطبيعة تأهيله، تعتبر «المعرفة» العامل الأقوى الذي يحرك هذا العنصر البشري في الاتجاه التنموي السليم. ومن البيّن أن المعرفة ضرورية لتوصيف المشاكل والعقبات التي تواجه التنمية المستدامة، كما تمثّل العامل الأهم في تسيير هذه التنمية وإمكان تحقيقها من خلال النهوض بموارد وطنية محدودة وفي هذا الإطار، أطلقت مكتبة الإسكندرية، في ختام «المؤتمر الرابع للإصلاح العربي» أحدث مشاريعها الرقمية، المتمثل في النسخة الرقمية العربية من «مؤسسة بوابة التنمية». وأتى هذا المشروع محصلة للتعاون المشترك بين المكتبة، من خلال «معهد الدراسات المعلوماتية» و»منتدى الإصلاح العربي» من جهة، و»مؤسسة بوابة التنمية» (مقرها في واشنطن) من جانب آخر.

وأثمر هذا التعاون إنشاء نسخة رقمية باللغة العربية لـ»مؤسسة بوابة التنمية» وهي موقع الكتروني مُركّب يُعنى بالتنمية الشاملة والإبقاء على استمرارها وتوفّر «مؤسسة بوابة التنمية» آليات رقمية محددة على شبكة الإنترنت، تهدف من خلالها الى زيادة فعالية الجهود الوطنية في مجالي التنمية الشاملة والمستدامة. وكذلك تقدّم أطراً معرفية مبتكرة أهمها إمكان الحصول على المعلومات الحيوية في مجالات شتى. وتطرح أفكاراً أيضاً حول الأسس العلمية والفعّالة لبناء القدرات المحلية، كما تسهّل الجمع بين الشركاء توخيّاً للمزيد من التغيير الإيجابي في مجالاتهم المشتركة.

وأعلنت مكتبة الإسكندرية و»مؤسسة بوابة التنمية» هذا المشروع المشترك للمرة الأولى في سياق أعمال دورتي «القمة العالمية لمجتمع المعلومات» اللتين استضافتهما سويسرا وتونس في العامين 2004 و2005. وحينها، شدّدت المؤسستان على تفاقم النقص الكبير في معلومات التنمية في المنطقة العربية، ما أثّر سلبياً في مسيرة التنمية، وأحبط دوماً فُرَصَ نجاحها. وتستخدم «مؤسسة بوابة التنمية» تكنولوجيا متقدمة للمعلومات والاتصالات ولكنها تضعها في متناول الجميع ويعتبر ذلك من الأمور التي لم تكن متاحة في ما مضى، سعياً الى تحقيق الدعم الكافي للنهوض بالتنمية. وتتضمن مهمات «مؤسسة بوابة التنمية»:

- زيادة تبادل المعرفة، ومن ثم زيادة الشفافية والتنافسية في الإنفاق الحكومي.

- زيادة الفعالية في استثمار المساعدات وبناء القدرات في الحكومة والمجتمع المدني على حد سواء.

تحسين شفافية القطاع العام

بناء القدرات المحلية بما يساهم في تمكين المعنيين بالتنمية في المجتمعات المختلفة، وكذلك من خلال زيادة قدرة هؤلاء على الحصول على أفضل الممارسات والاتصال بنظرائهم عالمياً ومن خلال التعاون مع الحكومات والمتبرعين الدوليين والمؤسسات الخاصة المحلية والعالمية، تركز «مؤسسة بوابة التنمية» على المجالات التي يمكن لعمليات الإنترنت أن تؤدي فيها إلى نتائج إيجابية وبعيدة الأثر. ومن الأمثلة على ذلك الإنفاق العام، وإدارة الموارد المالية للمساعدات، وتنسيق المساعدات، والتبادل السريع للدروس المستفادة وأفضل الممارسات. كما تعمل المؤسسة على تحديد المتطلبات العملانية في عملية النهوض بالتنمية، مثل الحاجة إلى تواصل أفضل بين الدول النامية من جهة والمتبرعين من الجهة الأخرى في مجالات تتضمن تنسيق المعلومات عن المساعدات وكذلك تعمل على تعريف الحلول التنموية المجدية اقتصادياً التي يسهل تكرارها ومضاعفتها وتطويرها.

برامج «بوابة التنمية» وأدواتها

تتضمن بوابة «مؤسسة التنمية» تقليدياً الأبواب التالية:

- سوق البوابة: يتألف من نظام معلومات متعدد اللغات للعطاءات الحكومية على شبكة الإنترنت. ويعمل هذا النظام على توفير مبالغ ضخمة لضخّها في الإنفاق العام، مع مساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة على المضي قدماً في بناء فرص اقتصادية جديدة.

- أدوات المساعدات: تتضمن أدوات تساعد الحكومات ومنظمات التنمية وغيرها على تنسيق جهود المساعدات وتخفيض الفاقد منها، وتنظيم التداخلات بين جهودها. ويقدّم ممثلو «منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية» و»برنامج التنمية في الأمم المتحدة» و»البنك الدولي»، المساعدة لهذه البرامج من خلال لجنة متخصّصة في «مؤسسة بوابة التنمية» تتولى توجيه المساعدات في شكل فعّال.

- مجتمعات تنموية: يستضيف هذا المنبر الرقمي مجموعة من المواقع التي تعتبر بمثابة مجتمعات افتراضية على شبكة الإنترنت. وتركز على قرابة 30 من موضوعات التنمية الحيوية. وتعمل هذه المجتمعات على إتاحة مشاركة المعرفة والتشبيك مع النظراء، والتعاون بين المجتمعات الرقمية.

- بوابات الدول: يعمل هذا البرنامج على دعم شبكة مكونة من 50 مشروعاً اجتماعياً محلياً أُسّست بمساعدة أولية من «بوابة التنمية» بما يضمن بناء هذا النوع من البوابات الإلكترونية مع الخدمات المرتبطة بها والموجهة الى حاجات التنمية المحلية.

لمزيد من المعلومات يمكن زيارة النسخة العربية لـ»مؤسسة بوابة التنمية» على الرابط التالي:  home.developmentgateway.org

وكل ذلك بحسب المصدر المذكور نصا ودون تعليق.

المصدر:daralhayat.com