رئيس البنك المركزي الأوروبي : بطء نموّ الاقتصاد العالمي و تذبدب أسعار الصرف

 

قال رئيس البنك المركزي الأوروبي جان كلود تريشيه إن الاقتصاد العالمي يشهد نموّاً في المدة الحالية، لكنه توقّع بعض البطء في المستقبل.

وتؤكد تصريحات تريشيه الاتجاه الذي أشار إليه أخيراً صندوق النقد الدولي بالنسبة الى الاقتصاد العالمي.

وأوضح أن الأسواق الناشئة تظهر مرونة كبيرة، وقال إن ذلك ينطبق على أسواق المال كما الحال بالنسبة الى اقتصاداتها.

ولفت إلى أن ارتفاع معدّل التضخّم هو مصدر قلق للاقتصاد العالمي وبخاصة بالنسبة الى ارتفاع أسعار المواد الغذائية والسلع.

يشار إلى أن معدّل التضخّم وصل الشهر الماضي إلى ٣.٢% في منطقة اليورو، ما يفوق النسبة التي يحاول المركزي الأوروبي إبقاء التضخّم عندها وهي ٢%.

أما في الولايات المتحدة، فقد ارتفع معدّل التضخّم إلى ٣.٧% في كانون الثاني (يناير) الماضي، وهو أعلى مستوى في عقدين.

ويتوقّع صندوق النقد الدولي نموّ الناتج المحلّي الاجمالي في العالم بنسبة ٤.١% في العام ٢٠٠٨ بانخفاض يصل إلى ٠.٣% مقارنة بتقديرات سابقة.

من ناحية أخرى أعرب تريشيه عن قلقه إزاء التذبذب الكبير في أسعار صرف العملات. وقال «إن الاضطراب الكبير وعدم الانتظام في الحركة في نظام سعر الصرف أمر غير مرغوب فيه بالنسبة الى النموّ الاقتصادي».

وأضاف المصرفي الأوروبي «لقد تابعنا باهتمام كبير ما أكّدته الادارة الأميركية من أن الدولار القوي هو من مصلحة الاقتصاد الأميركي».

وكل ذلك بحسب المصدر المذكور نصا ودون تعليق.

المصدر:almoshahedalsyasi