استراتيجيات الحصان الميت

 

 بكر ابو بكر

 

هناك حكمة قديمة لدى السكان الأصليين في أمريكا (قبائل الهنود الحمر) تقول "إذا اكتشفت أنك تركب حصاناً ميتاً (أو على وشك الموت) فإن أفضل إستراتيجية هي أن تنزل عنه". إلاّ أن الشائع في بيئة العمل في المؤسسة أو التنظيم هو إتباع استراتيجيات أخرى فيما يتعلق بالحصان الميت، وهذه قائمة ببعض منها:

شراء سوط أقوى.

تغيير الفارس.

قول أشياء مثل إن هذه الطريقة هي التي نتبعها دائماً في ركوب هذا الحصان.

تشكيل لجنة لدراسة الحصان.

الترتيب لزيارات ميدانية لمؤسسات أخرى لمعرفة كيف تقوم  بركوب الحصان الميت.

رفع معايير ركوب الأحصنة الميتة.

تشكيل فريق عمل حيوي لإنعاش الحصان الميت.

إيجاد دورة تدريبية لتقوية مقدراتنا في ركوب الخيل.

إجراء مقارنة لحالة الخيول الميتة في بيئة الحاضر.

تغيير متطلبات إعلان "هذا الحصان ميت".

التعاقد مع جهات خارجية لركوب الحصان الميت.

ربط عدة خيول ميتة مع بعضها بعضاً من أجل زيادة سرعتها.

تقديم مخصصات مالية إضافية لزيادة أداء الحصان.

القيام بدراسة جدوى اقتصادية لمعرفة ما إذا كان التعاقد مع جهات خارجية سوف يكون أقل كلفة من ركوب الحصان.

شراء أدوات تستطيع أن تجعل من الحصان الميت يجري بسرعة أكبر.

رفع شعار أن الحصان يكون"أفضل وأسرع وأرخص" إذا كان ميتاً.

تشكيل لجنة خاصة للبحث في استخدامات مجدية للحصان الميت.

إعادة النظر في متطلبات الأداء للخيول الميتة.

الإعلان بأن هذا الحصان قد تم اقتناؤه بتكلفة ضمن بنود المتغيرات المستقلة.

 ترقية الحصان الميت إلى منصب قيادي.

وكل ذلك بحسب المصدر المذكور نصا ودون تعليق.

المصدر: baker.byethost