الصين تصحح مسار أسواق آسيا بدعم حكومي

 

 

قفز المؤشر الرئيس للأسهم في الصين بأكثر من 8 في المائة البارحة الأولى مدفوعا بشكل أساسي بالأنباء عن دعم الحكومة للسوق وإمكانية تخفيف الضوابط التي تم فرضها أخيرا على الإقراض. وأنهي مؤشر شنغهاي المجمع الذي يعكس أداء كل الأسهم المقومة بالعملات المحلية والأجنبية تعاملات اليوم، على 4672.12 نقطة بارتفاع نسبته 8.13 في المائة في أكبر قفزة بالنسبة بالمئوية منذ ثلاث سنوات تقريبا.

ويأتي الانتعاش - الذي يعد أكبر مكاسب من حيث عدد النقاط منذ أن تم التعامل بالمؤشر عام 1990- عقب أكبر هبوط تمنى به بورصة شنغهاي خلال أسبوع فيما يقرب من عشر سنوات الأسبوع الماضي. وبيّنت صحيفة "شنغهاي ديلي" الصينية أن السوق تلقت قوة دفع من إعلان الحكومة مطلع الأسبوع طرح صناديق استثمار جديدة، واحتمال أن يتم تخفيف الضوابط المفروضة على عمليات الإقراض وتأكيداتها بأن العاصفة الثلجية التي ضربت قطاعي النقل والطاقة في مناطق وسط البلاد وجنوبها لم يكن لها تأثير كبير في الاقتصاد وارتفع مؤشر بورصة شينشين الأصغر بنسبة 7.91في المائة أمس مقتفيا أثر المكاسب التي سجلها مؤشر شنغهاي، وفي الوقت ذاته أغلقت الأسهم اليابانية على أعلى مستوى في أسبوعين بعد أن أسهم عرض "مايكروسوفت كورب" شراء شركة ياهو مقابل 44.6 مليار دولار في تعزيز أسهم "سوفتبانك" وتحسين المناخ العام للسوق.

وارتفع مؤشر"نيكي" القياسي 2.7 في المائة أو 362.54 نقطة لينهي أمس على 13859.70 نقطة مسجلا أعلى إغلاق منذ 18 كانون الثانية (يناير). وارتفع مؤشر "توبكس " الأوسع نطاقا 2.1 في المائة أو 27.86 نقطة إلى 1364.72 نقطة مسجلا أعلى إغلاق منذ 11 كانون الثاني (يناير) وأغلق سهم "سوفتبانك" الذي يملك حصة 3.9 في المائة في "ياهو" على 2205 ينات بارتفاع 15.8 في المائة، وارتفعت الأسهم الأوروبية في المعاملات المبكرة لتعزز المكاسب القوية التي سجلتها في الجلسة السابقة مع ارتفاع أسعار أسهم شركات الموارد الأولية بفضل أنشطة الاندماج والاستحواذ.

وهبطت أسهم شركة طيران رايان إير 14 في المائة بعد أن أعلنت الشركة انخفاضا أكبر من المتوقع في صافي الأرباح الفصلية وحذرت من أن ارتفاع أسعار النفط والتباطؤ الاقتصادي في بريطانيا وتراجع الإسترليني كلها عوامل تعني أن الأرباح قد تنخفض بنسبة تصل إلى 50 في المائة في العام المقبل وانخفض سهم بنك سوسيتيه جنرال الفرنسي المنكوب بفضيحة تعامل 3.9 في المائة، بينما يتوقع المستثمرون أن تعلن الشركة إصدارا خاصا للمساهمين بسعر خصم في وقت لاحق من هذا الأسبوع وارتفع مؤشر "يوروفرست 300 " الرئيس لأسهم الشركات الكبرى في أوروبا 0.4 في المائة إلى 1359.57 نقطة.

وفقد المؤشر نحو 10 في المائة منذ بداية عام 2008 متأثرا بالمخاوف من ركود الاقتصاد الأمريكي، لكن أنباء متصلة بعمليات التملك والاندماج أدت أخيراً إلى انتعاش مؤقت في أسواق الأسهم على مستوى العالم. وارتفعت الأسهم في وول ستريت يوم الجمعة الماضي بعد أن كشفت "مايكروسوفت كورب" عن عرض بقيمة 44.6 مليار دولار لشراء شركة "ياهو"، وارتفع سهم "أنجلو أمريكان" 3.3 في المائة أمس وسهم "سالزجيتر" 5.9 في المائة.

وأبرمت الصين تحالفا مع شركة ألكوا الأمريكية لصناعة الألمنيوم لشراء حصة بقيمة 14 مليار دولار في شركة ريو تينتو يوم الجمعة الماضي فيما يهدد مساعي شركة بي.إتش.بي. بيليتون للاستحواذ على "ريو تينتو" وهبط سهم "ريو تينتو" 1.6 في المائة بينما ارتفع سهم "بي.إتش.بي بيليتون" 0.1 في المائة وفي سوق العملات استقر الدولار أمام اليورو في بداية التعاملات الآسيوية متمسكا بمكاسب حققها بعد ارتفاعه من مستوى متدن شبه قياسي أواخر الأسبوع الماضي، في الوقت الذي عوض فيه انتعاش مفاجئ في بيانات قطاع المصانع بيانات أظهرت أول انكماش في سوق العمل بالاقتصاد الأمريكي منذ أربع سنوات ونصف ولم يطرأ تغير يُذكر على سعر اليورو في بداية التعامل في آسيا مقارنة بمستواه في أواخر التعامل في الأسواق الأمريكية يوم الجمعة والذي بلغ 14805 دولارات وكان اليورو قد ارتفع إلى أعلى مستوى له منذ شهرين يوم الجمعة الماضي عندما وصل إلى 1.4956 دولار وهو ما يقل بشيء بسيط عن مستواه القياسي الذي سجله في التعاملات الإلكترونية في تشرين الثاني (نوفمبر) وهو 1.4968 دولار.

وكل ذلك بحسب المصدر المذكور نصا ودون تعليق.

المصدر:aleqt