واشنطن تضغط من أجل استقرار النفط

 

 

ضغوط أمريكية جديدة من أجل حمل دول أوبك على زيادة الإنتاج

اتفق وزير الطاقة الأمريكي صامويل بودمان مع نظيره السعودي علي النعيمي على أهمية الحفاظ على استقرار الأسواق، وفقا لما أعلن الوزير السعودي ونقلت أسوشيتد برس عن النعيمي قوله إنّ الوزيرين ناقشا وضع أسواق النفط في العالم "فيما يتعلق بالإمدادات والطلب وأنّ هناك اتفاقا على أهمية الحفاظ على توازن السوق واستقرارها وكشف الوزير السعودي عن خطط بلاده لزيادة قدرتها على الإنتاج مشيرا إلى الحاجة إلى زيادة قدرة معامل التكرير على الصعيد المحلي والدولي والخميس، أعلن بودمان أنه سيجري محادثات مع دول الخليج العربية للضغط عليها من أجل زيادة الإنتاج وقال بودمان في عمّان، أين بدأ زيارة إلى المنطقة تشمل أيضا الإمارات العربية المتحدة وقطر ومصر لاحقا "حسب تصوري فإنّ هناك دلائل على كون الإمدادات تبدو أقلّ مما نريد أن نراها وكرّر الوزير مواقف الرئيس جورج بوش من كون زيادة الأسعار تعود في جزء منها إلى وجود نقص في المخزون وسبق لبوش، أن ناقش مع العاهل السعودي، الملك عبدالله بن عبدالعزيز مسألة ارتفاع أسعار النفط والتأثر الصعب لذلك على الاقتصاد الأمريكي المترنح أصلاً وتوفّر أوبك حاليا 27.2 مليون برميل يوميا، أي 40 بالمائة من الطلب العالمي ويأتي الارتفاع في الأسعار بسبب تزايد الطلب العالمي على الطاقة، فضلا عن مخاوف تتعلق بالإمدادات، وتقارير عن عجز دول أوبك على تلبية الاحتياجات بحلول 2024 كما أوصت اللجنة الوزارية بمنظمة الدول المنتجة والمصدرة للنفط "أوبك" في اجتماع عقدته أوائل ديسمبر- كانون الأول، في العاصمة الإماراتية أبو ظبي، بأن تبقي المنظمة على أنتاجها الحالي في النصف الأول من العام الجاري دون تغير.

وكل ذلك بحسب المصدر المذكور نصا ودون تعليق.

المصدر:cnn