مخاوف بشأن الاقتصاد الامريكي مع تراجع التوظيف

 

 

 

ارتفع معدل البطالة في الولايات المتحدة في ديسمبر كانون الاول الى اعلى مستوى له في عامين مع انخفاض عدد الوظائف التي وفرها الاقتصاد، ما زاد المخاوف بشأن تباطؤ اكبر اقتصاد في العالم وقالت وزارة العمل الامريكية ان الاعمال اضافت 18 الف وظيفة جديدة فقط الشهر الماضي، ما يقل كثيرا عن توقعات المحللين باضافة 70 الف وظيفة وعن ما اضيف في نوفمبر تشرين الثاني وبلغ 115 الف وظيفة ومن شأن تلك الارقام ان تعزز المخاوف بان الاقتصاد الامريكي يتباطأ بشدة وارتفع معدل البطالة الى 5 في المئة، في اعلى نسبة منذ نوفمبر تشرين الثاني 2005، واعلى من نسبة 4.7 في المئة في الشهر السابق كما تعزز تلك الارقام التوقعات بان يخفض الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي) الامريكي نسبة الفائدة مجددا.

مخاوف وفائدة

ومن شأن ارقام الوظائف في سوق العمل الامريكي ان تحدد الى اي مدى اثرت ازمة القطاع العقاري والانكماش الائتماني على الاقتصاد الامريكي .يقول بيير ايليس من ديسجن ايكونوميكس: "ارتفعت معدلات البطالة بصورة مثيرة، وذلك نوع من المتفجرات السياسية التي ستدفع الاحتياطي الفيدرالي لتخفيض الفائدة"وقد زادت ارقام الوظائف الضعيفة من التوقعات بان يضطر الاحتياطي الفيدرالي الى خفض سعر الفائدة نصف نقطة مئوية في اجتماعه الشهري بنهاية الشهر الجاري.

وكل ذلك بحسب المصدر المذكور نصا ودون تعليق.

المصدر:bbc