فــيتـــامــين (A)المفتاح لعينين سليمتين

 

 

 

غالباً ماتعتمد صحة جسم الانسان على مايتناوله من أطعمة وماتحتويه من فيتامينات وعناصر غذائية ولذلك فان سلامة (عينيه) ترتبط ارتباطاً وثيقاً بنوعية اكله وكمية احتياجاته منه لاسيما اذا كان غنياً بفيتامين (A) فافتقاره ونقصه يؤدي الى مشاكل خطرة لاحصر لها قد تعرض العين الى امراض شتى.

الملتحمة

في مرصد سنوي لاصابات العين في العراق والذي تصدره شعبه الاحصاء الوقائي في قسم الاحصاء الصحي والحياتي بوزارة الصحة تسجل (الامراض الملتحمة) التي تصيب العين اعلى نسبة اصابة خلال عام 2006 حيث تقدر بـ 3, 28 % من بين الامراض الاخرى الشائعة التي تتعرض لها العين.

الدكتور منذر صادق (اخصائي عيون) يقول: تعد التهابات الملتحمة (العين الحمراء) من الامراض المعدية السريعة الانتشار وقد تنتهي بالعمى والوقاية منها تتم بالنظافة الشخصية والعامة والتغذية الجيدة الغنية بفيتامين A والاكتشاف المبكر لاصابات العين ومعالجتها وغسل اليد بعد لمس العين المصابة واستعمال منشفة نظيفة وعدم مشاركة الاخرين بها ويضيف قائلاً من امراض العين الاخرى التي تنسجم عن نقص فيتامين A العشو الليلي (عوز فيتامين A ) والذي غالباً مايصيب الاطفال بين عمر (2 ـ 5) سنوات نتيجة عدم تناول الاطعمة الغنية بفيتامين (A) وان عدم اكتشافه مبكراً يمكن ان ينتهي بالعمى ومن اعراضه عدم رؤية الاشياء اثناء الليل اذ يلاحظ الطفل وهو يرتطم بالاشياء في الاماكن المظلمة  وجفاف مقله العين حيث يفقد بياض العين لمعانه ويبدأ في التغضن يتبعها جفاف في القرنية وربما وعندما يتفاقم الامر تصبح القرنية لينة وتبرز وقد تنفجر وبدون الم ينتج العمى من التهاب او حكة او اي اذى اخر ويزداد الامر سؤاً حينما يكون الطفل مصاباً بالاسهال والحصبة او سوء التغذية الوقاية من ذلك المرض ننصح الام بالرضاعة الطبيعية حولين كاملين والحرص على غذاء طفلها بتناول الاغذية النباتية الغنية بفيتامين (A) كالجزر والخضراوات الورقية ومواد غذائية حيوانية مثل صفار البيض واللحوم واللبن والسمك والدجاج.

حبيبات صفراء

يعد فيتامين A من الفيتامينات الذائبة في الدهون ويتم امتصاصه مع الاغذية الدهنية وهو عبارة عن حبيبات صفراء باهتة مقاومة للحرارة والضوء ولكنه يتلف بالاكسدة ويتواجد بنوعين تحددهما الدكتورة رغداء ضياء صادق في معهد بحوث التغذية بوزارة الصحة قائلة:  النوع الاول هو النوع الفعال او مايسمى بـ (الريتنول) ويتواجد في الاغذية الحيوانية والنوع الثاني غير الفعال ويسمى (الكاروتين) والذي يتواجد في الاغذية النباتية ويتحول بعض الكاروتين اثناء امتصاصه في الامعاء الى ريتنول والبعض يتحول في الكبد بعد حمله عن طريق الدم والبعض الاخر يخزن في الخلايا الدهنية في الجسم.

اما وظائفه تضيف قائلة: يعد فيتامين (A) من الفيتامينات المضادة للتأكسد والذي يحمي الخلايا من التلف بواسطة الاجسام الحرة فيساعد على تقليل نسبة الاصابة بالسرطانات المختلفة امراض القلب والشرايين وامراض المفاصل وغيرها كما انه يحافظ على صحة العين والجلد بسبب تكوينه الخلايا الطلائية بالاضافة الى انه يرفع مناعة الجسم وهو مهم لتكوين البروتين ما يساعد  على النمو الطبيعي للهيكل العظمي والعضلات ويساعد على الوقاية من الالتهابات المختلفة عن طريق الحفاظ على صحة الاغشية المخاطية المبطنة للأنف والحنجرة والجهاز الهضمي والجهاز البولي والتناسلي الى جانب انه مهم لعملية التكاثر والرضاعة.وتشير الى ان مصادرة الغذائية تتضمن المصدر الحيواني والمصدر النباتي اما المصدر الحيواني فهو يحتوي على الريتنول ويتواجد في الاغذية الحيوانية الغنية بالدهون مثل الكبد والزبد والكريمة والحليب كامل الدسم والجبن الدسم وصفار البيض في حين ان المصدر النباتي يحتوي على الكاروتين والجزء الفعال فيه هو (B) او مايسمى (بروفيتامين) ويتواجد في النباتات الخضراء الداكنة والخضراوات مثل الجزر والبطاطا الحلوة والسبانغ والقرنابيط  والقرع والمنكا والفواكه الصفراء مثل الخوخ والمشمش والبطيخ وغيرها اضافة الى انه يمكن الحصول على فيتامين (A) عن طريق تدعيم الاغذية المختلفة بذلك الفيتامين مثل تدعيم الزيوت كما يمكن الحصول عليه من تناول اقراص فيتامين A خصوصاً  للمرضعات.

نقص الزنك

وحذرت الدكتورة رغداء من نقص فيتامين A مؤكدة على ان حوالي 250 مليون طفل في العالم يعاني من نقصه وهو احد الاسباب المهمة للاصابة بالعمى حيث وجد في عام 1991 ان حوالي 14 مليون طفل دون الخامسة من العمر مصابون بالعمى جراء نقص هذا الفيتامين وحوالي ثلثي حالات العمى تنتهي بالوفاة خلال شهر واحد بسبب الاصابة بالالتهابات المختلفة والعشو الليلي اذ يصاب به حوالي مليون شخص سنوياً في العالم وجفاف ملتحمة العين وتقرح القرنية مع ظهور بقع غروية قد تؤدي الى العمى وفقدان الشهية وتغيرات في الجلد حينما يصبح يابساً وخشناً وتاخر النمو ونقص المناعة ونقص المقاومة للالتهابات ويؤثر سلبياً على الانجاب حيث يؤدي الى نقص في نمو الجنين داخل الرحم وربما الى سقاطه ويتلف الاغشية المخاطية المبطنة للجهاز الهضمي والتنفسي والبولي والتناسلي وغيرها فتصبح غير مقاومة للالتهابات المختلفة.

وعللت اسباب نقص فيتامين A بقلة تناول الاغذية الحاوية على الفيتامينات (الحيوانية والنباتية) والاصابة بامراض سوء الامتصاص في الامعاء او خلل في البنكرياس او الصفراء وخلل في نقل الفيتامين الى الدم جراء نقص انزيم (betalipoprotein) والاصابة بامراض نقص البروتين والطاقة وامراض الكبد ونقص الزنك.

و كل ذلك بحسب المصدر المذكور نصا و دون تعليق.

المصدر:جريدة الصباح