دراسة: الرجال العراقيون بين الـ33 و 44 أكثر عرضة للقتل


 

 

تحت عنوان "التكلفة البشرية للحرب بالعراق" أصدرت جامعة جونز هوبكنز الأمريكية والجامعة المستنصرية ببغداد دراسة حديثة حول حجم وأسباب الوفيات العراقية منذ بداية الغزو الأمريكي. تشير نتائج البحث إلى أن حوالي 600,000 عراقي توفوا بسبب العنف الذي تفشى في البلاد منذ بداية الغزو الأمريكي في مارس 2004. ومن المعروف أن دراسة أخرى قدرت عدد الوفيات العراقية الناتجة عن الحرب بحوالي 100,000 وكان ذلك عام 2004. وأليكم تلخيصا لنتائج الدراسة.

معدل الوفيات
تشير الدراسة إلى أن معدل الوفيات بالعراق في القترة بين يناير 2002 إلى وقت الغزو في مارس 2003 كان 5,5 من 1000 فرد. وكان متوسط معدل وفاة العراقيين في هذه الفترة أعلى في 2006:
• يناير 2002 – مارس 2003: 5,5 / 1000 فرد
• مارس 2003 – أبريل 2004: 7,5 / 1000 فرد
• مايو 2004 – مايو 2005: 10,9 / 1000 فرد
• يونيو 2005 – يونيو 2006: 19,8 / 1000 فرد
• متوسط معدل الوفاة بين مارس 2003 – يونيو 2006: 13,2 / 1000 فرد.
 
معدل الوفيات "الزائدة"
وترصد الدراسة ما نسميه بـ "معدل الوفيات الزائدة" وهي الوفيات التي نتجت عن الحرب، بعكس معدل الوفيات الطبيعي الذي يرصد كل الوفيات بغض النظر عن الأسباب والعناصر التي سببتها. ونجد أن هذا المعدل ظل على ارتفاع مستمر خلال السنوات الماضية:
• مارس 2003 – أبريل 2004: 2,6 / 1000 فرد
• مايو 2004 – مايو 2005: 5,6 / 1000 فرد
• يونيو 2005 – يونيو 2006: 14,2 / 1000 فرد
• متوسط معدل الوفاة بين مارس 2003 – يونيو 2006: 7,8 / 1000 فرد.

معدل وفيات "العنف"
كما نجد أن معدل الوفيات الناتجة عن أعمال العنف ظلت في ارتفاع مستمر خلال السنوات الماضية:
• مارس 2003 – أبريل 2004: 3,2 / 1000 فرد
• مايو 2004 – مايو 2005: 6,6 / 1000 فرد
• يونيو 2005 – يونيو 2006: 12,0 / 1000 فرد
• متوسط معدل الوفاة بين مارس 2003 – يونيو 2006: 7,2 / 1000 فرد.

زيادة الوفيات قد تكون ناتجة عن تدهور الخدمات الصحية
وتقول الدراسة إن جزء من الزيادة في معدل الوفيات بالعراق بعد بداية الحرب قد تكون ناتجة عن تدهور في البيئة الصحية والخدمات الصحية بالبلاد بسبب القتال الدائر. حيث أن معدل الوفيات "الزائدة" التي لم تنتج عن الحرب ظل حوالي 1,2/ 1,000 فرد منذ 2003 حتى ارتفع إلى 2,0 / 1,000 فرد. وتشير الدراسة أن ليس من الواضح إذا كانت هذه الزيادة "هامة إحصائيا" ولكنها قد تكون دليل على تدهور صحة الشعب نتيجة الحرب.

654 ألف قتلى بسبب الحرب
وتقدر الدراسة أن إجمالي عدد الوفيات العراقية "الزائدة"، أي الوفيات التي حدثت بسبب الحرب حوالي 654,965 فرد، ومنهم 601,027 حالة قتل أي ناتجة عن العنف، و 53,938 حالة وفاة ناتجة عن أسباب غير معنية بالعنف الدائر بشكل مباشر. وتقول الدراسة أن معظم حالة الوفاة متركزة في الأنبار وصلاح الدين ونينوي وديالي، وتنخفض المعدلات في وبغداد والقادسية.

 

 

 

أكثر من 10 حالة وفاة / 1000

2- 10 حالة وفاة / 1000

لم تشمل الدراسة هذه المنطقة

الأنبار

صلاح الدين

نينوي

ديالي

التميم

كربلاء

القادسية

البصرة

ميسان

بغداد

بابل

واسط

ذي قار

المثني

النجف

السليمانية

اربيل

داهوك

 

 

 

أسلحة القتل
ونجد أن أغلبية وفيات "العنف" نتجت عن إطلاق النار، وإن ارتفعت نسبة القتل بواسطة انفجارات السيارات منذ بداية الغزو.

 

أسباب الوفيات: مارس 2003- أبريل 2004

 

 

 


 

 

 أسباب الوفيات: مايو 2004- مايو 2005

 

 

 


 

أسباب الوفيات: يونيو 2005- يونيو 2006

 

 

 


 


نسبة الوفيات المنسوبة لقوات التحالف انخفضت
 

كما توضح الدراسة أن نسبة الوفيات المنسوبة لأعمال قوات التحالف قد انخفضت في السنة الماضية:

مارس 2003- أبريل 2004
وفيات منسوبة لقوات التحالف: 14%
وفيات منسوبة لمصادر أخرى:3%

 مايو 2004- مايو 2005
وفيات منسوبة لقوات التحالف: 21%
وفيات منسوبة لمصادر أخرى:10%

 يونيو 2005- يونيو 2006
وفيات منسوبة لقوات التحالف: 16%
وفيات منسوبة لمصادر أخرى:19%

وتشير الدراسة إلى أكثر العراقيين عرضة للوفاة نتيجة العنف طبقا لنتائجها هم الرجال بين عمر 33 و 44.

وكل ذلك بحسب المصدر المذكور نصاً و دون تعليق.

المصدر: تقرير واشنطن- العدد84- 18-11-2006