قوة إيران العسكرية من منظور واشنطن

 

 

 

 

أصدر مركز الدراسات الدولية والإستراتجية سلسلة تقارير حديثة يستعرض خلالها القدرات العسكرية لمجموعة من دول الشرق الأوسط تتضمن إيران والمملكة العربية السعودية، والعراق، والكويت والبحرين، واليمن، وعمان وقطر والإمارات. واستعرض تقرير واشنطن منذ أسبوعين الحلقة الرابعة من عدة تقارير سيقدمها خلال الأسابيع القادمة عن مضمون سلسلة الدراسات التي أعدها باحثا المركز أنتوني كوردسمان وخالد الروحان. وكان موضوع الحلقة الأولى لهذا الملف القدرات العسكرية للملكة العربية السعودية وقطر (اضغط هنا للإطلاع على الحلقة الأولى )، وناقشنا في الحلقة الثانية الموارد العسكرية للعراق الجديد والكويت (اضغط هنا للإطلاع على الحلقة الثانية )، وعرضنا الموارد العسكرية البحرينية (اضغط هنا للإطلاع على الحلقة الثالثة ) واليمنية (اضغط هنا للإطلاع على الحلقة الرابعة). أما هذا الأسبوع فيقدم تقرير واشنطن ملخصا لقدرات إيران العسكرية، بناء على ما ورد في مجموعة أبحاث مركز الدراسات الإستراتجية والدولية.

انخفاض واردات السلاح شجع إيران على تطوير صناعة السلاح المحلي
من المعروف أن مصادر الواردات العسكرية الإيرانية شهدت تغيرا ملحوظا منذ ثورة 1979 عندما انقطعت الواردات من السلاح الأمريكي وبدأت إيران تعتمد على الصين والإتحاد السوفيتي، علاوة على دول شرق أوروبا لتوفير المعدات العسكرية، وإن خسرت إيران العديد من مقدراتها الحربية أثر الحرب مع العراق في عهد الثمانينات.

وبالرغم من زيادة الإنفاق العسكري إيراني في السنوات الماضية نتيجة ارتفاع صادرات النفط (23 مليار دولار عام 2000 إلى 33,6 مليار عام 2003 إلى 62 مليار عام 2006)، نجد أن الواردات العسكرية الإيرانية في هبوط مستمر. على سبيل المثال فلت واردات السلاح الروسي من 1,3 مليار دولار في الفترة 1993-1996 إلى 0,1 مليار في 2001-2004. وانخفضت واردات السلاح الصيني لإيران من 0,9 مليار إلى 0,1 مليار في نفس الفترة. ولذا ركزت إيران في العهود الماضية على تطوير صناعة السلاح المحلي، ولكن تشير الدراسة أن تلك الجهود لم تسفر عن نتائج ملحوظة في تحسين وضع القطاع العسكري الإيراني الذي يواجه عدة تحديات خطيرة أهمها فشل إيران في توفير قطع غيار للمعدات العسكرية الغربية التي لازالت في حوزة جيشها، إضافة إلى تردي حالة المعدات الحربية القديمة، وغياب التقنية التكنولوجية الحديثة التي تتمتع بها جيوش الخليج الأخرى.

 

واردات السلاح: 1993-1996


 

 

واردات السلاح: 1997-2000
 

 

واردات السلاح: 2001-2004

 


 

 

القوات البرية
يشير التقرير إلى أن الجيش الإيراني يتمتع بحجم كبير من القوات البرية مقارنة بجيوش دول الخليج. ويقول كوردسمان والروحان إن عدد الدبابات بالجيش الإيراني شهدت زيادة ملحوظة في السنوات السابقة، من 1,135 عام 2000 إلى 1,565 في 2003 و 1,613 عام 2006. ويشير التقرير إلى أن عدد الدبابات "الحديثة" طبقا للمعايير السائدة لا تتعدى الـ 580 دبابة، وعدد الدبابات الجاهزة للاستعمال لا تتعدى الـ 1,000. ويذكر التقرير أن إيران تستورد الأسلحة المضادة للدبابات من روسيا والصين وأوكرانيا، كما تصنعها محليا طبقا للنماذج السوفيتية التي تمتلكها. كما تنتج المصانع الحربية المحلية قاذفات الصواريخ المتعددة. وفي تقييمها العام للمقدرات الجيش الإيراني، تقول الدراسة إنه بالرغم من تحسينات في تنظيم وإعداد قوات الجيش، لازالت القوات تعاني من قصور ملحوظة من حيث قدرتها على صيانة المعدات الحربية وتوفير الإعداد والتدريب الكافي للموارد البشرية. ويوضح المؤلفان أن مقدرات الجيش الإيراني تعتبر دفاعية في طبيعتها، حيث أن التدريبات المعدات المتوفرة لا تؤهل القوات للقيام بمهمات كبيرة خارج البلاد.

 

إمكانيات القوات البرية الإيرانية

 

عدد القوات العاملة

350,000

عدد قوات الاحتياط

220,000

دبابات القتال الرئيسية

1613

دبابات أخرى

80

مركبات استطلاع

35

عربات لمشاة المدرعة

610

مركبات المشاة المدرعة

640

المدافع المقطورة

2,010

مدافع ذاتية الدفع

310

قاذفات متعددة الصواريخ

876

مدافع أخرى

5,000

صواريخ أرض-أرض

12-18

صواريخ أرض-جو

العدد غير معروف

أسلحة مضادة للدبابات (موجهة)

75

قاذفات الصواريخ

العدد غير معروف

قاذفات عديمة الارتداد

العدد غير معروف

مدافع دفاع جوي

1,700

طائرات نقل

17

طائرات عمودية

50


القوات الجوية
تتكون القوات الجوية الإيرانية من 52,000 شخص بما فيهم من 15,000 في قطاع الدفاع الجوي. وتمتلك إيران أكثر من 300 طائرة حربية. ويقول التقرير أن القوات الجوية تعاني من ضعف في إمكانيات الصيانة. كما تعتبر المقدرات التكنولوجية المتوفرة للقوات قديمة مقارنة بالقوات الإقليمية الأخرى. وفيما يلي تلخيص لموارد .

 

القوات الجوية الإيرانية

 

 

عدد أفراد القوات

52,000

عدد طائرات القتال الجوي

74

طائرات قتال جوي/أرضي

186

طائرات استطلاعية (بحرية)

5

طائرات استطلاع

6

طائرات نقل

65

طائرات دعم

12

طائرات عمودية

34

طائرات تدريب

119

صواريخ أرض-جو

2,500

صواريخ جو-جو

العدد غير معروف

صواريخ جو-أرض

العدد غير معروف

مدافع دفاع جوي

العدد غير معروف

القوات البحرية الإيرانية

عدد أفراد القوات

1,800

عدد الغواصات

3

عدد الفرقاطات

5

مركبات الدوريات والقتال الساحلي

250

مركبات دوريات الشاطئ

85

معدات مضادة للألغام

5

مركبات برمائية

10

مركبات دعم

27

مركبات استطلاعية

8

مركبات مضادة للغواصات

10

مركبات نقل

13

 

و كل ذلك نصاً بحسب المصدر المذكور.

المصدر: تقرير واشنطن-العدد73

 

مواضيع ذات علاقة:

 

القوة العسكرية للدول العربية من منظور واشنطن: الحلقة الأولى: المملكة العربية السعودية وقطر القوة العسكرية للدول العربية من منظور واشنطن : العراق والكويت