المسلمون الأكثر حرمانا ومعاناة في بريطانيا

 

 

أفادت دراسة جامعية نشرت امس، بأن المسلمين يعانون اكثر من اي جالية اخرى في بريطانيا، من البطالة ويسكنون بيوتا متواضعة في الاحياء الاكثر حرمانا. وأوضحت هذه الدراسة التي أعدت بطلب من مكتب نائب رئيس الوزراء، ان واحدا من كل ثلاثة مسلمين يعيش في الأحياء الاكثر فقرا في البلاد. وتعاني هذه الجالية من الأمراض المزمنة وضعف المستوى التعليمي. وقال الباحثون من جامعات اوكسفورد ووارفيك وديربي وبرمنغهام، ان « المسلمين يواجهون كثيرا من الصعوبات على صعيد فرص العمل، وهم الاكثر تأثرا بالأمراض المزمنة ويتميزون بضعف المستوى التعليمي ». فالمسلمون والسيخ والهندوس يميلون الى التجمع في الاحياء نفسها. وتحد من توزعهم الجغرافي رغبة العائلات في ان يبقوا قريبين بعضهم من البعض الآخر. وتريد هذه الجاليات ايضا السكن قرب اماكن العبادة الخاصة بهم.

وأظهرت دراسة أُعدّت لصالح الحكومة البريطانية أن العديد من المسلمين في بريطانيا يواجهون آفاق عمل كئيبة ويعيشون في ظروف صعبة. ويكشف التقرير ان المسلمين يشكّلون المجموعة الدينية المعرّضة أكثر من أي مجموعة أخرى للبطالة وللعيش في فقر. وجاء في التقرير أن نصف المسلمين الذي يبلغون من العمر أكثر من 25 عاما، عاطلون عن العمل وأن واحدا من أصل ثلاثة منهم يعيش في أفقر مناطق إنجلترا. كما بيّنت الدراسة والتي اًقيمت لمراجعة تطور المجموعات الدينية في إنجلترا، أن المسلمين أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بأمراض مزمنة وان مستواهم التعليمي اقل من غيرهم. وقال التقرير: «إذا ما قيّمنا وضع المسلمين ككتلة واحدة، فسنجد أنهم يواجهون أصعب ظروف الحرمان في أوجهه المتعددة». وكان مكتب جون بريسكوت نائب رئيس الوزراء هو من وكّل أكاديميين بمراجعة وتحليل بيانات عن ظروف طوائف الهندوس والسيخ والمسلمين الذين يعيشون في بريطانيا. وإضافة إلى تسليط الضوء على الضيق الذي يعاني منه المسلمون، أظهر التقرير أنهم يميلون إلى السكن في نفس المناطق. وذلك لأن العائلات تفضّل البقاء قريبة من بعضها البعض، كما أن العديد يبحثون عن سكن قريب من المساجد. وتولّى الباحثون مراجعة معلومات وبيانات متعددة من ضمنها معلومات من الإحصاء السكني لعام 2001. وقالت متحدثة باسم الحكومة إنه سيتم استعمال نتائج هذه الدراسة في مشروع الحكومة لتشجيع حصول كافة أعضاء المجموعات الدينية على فرص متساوية.

وكل ذلك بحسب المصدر .

المصدر : لندن:  الشرق الأوسط 15-5-2006