دماغ الأذكياء ينمو بطريقة مختلفة

 

 

سمك قشرة دماغ الطفل يزيد وينقص حسب حدة ذكائه

خلصت دراسة أميركية الى ان دماغ الأطفال الأذكياء جدا ينمو بطريقة مختلفة عن دماغ نظرائهم الأقل ذكاء. وتوصلت الدراسة التي تعد الاولى في نوعها من حيث بحثها العلاقة بين الذكاء وطريقة نمو الدماغ، الى ان الطبقة الخارجية لدماغ الأطفال الاذكياء جداً تكون ذات سمك رقيق نسبياً في المراحل الاولى من الطفولة ثم تزداد سماكة، الى ان تصل الذروة ثم تعاود الانخفاض بسرعة أيضاً.

وتعد هذه الدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة « نيتشر» وأجريت على نحو 300 طفل تتراوح اعمارهم بين 6 و19 عاما، الاولى من حيث بحثها العلاقة بين طريقة نمو الدماغ والذكاء. وقد قادها فيليب شاو من المعهد الوطني للصحة العقلية بمدينة بيثيسدا في ولاية ميريلاند، الذي قال إنه فوجئ بالتوصل الى وجود علاقة بين الذكاء وتغير تركيبة الدماغ مع نمو الطفل.

واضاف: « في بداية الطفولة، تكون قشرة دماغ الاطفال الأذكياء جدا أقل سمكا، على عكس ما كنا نتوقع، لكن في آخر مرحلة الطفولة، تتغير الحالة كلياً». وفي المقابل، وجدت الدراسة ان الطبقة الخارجية لدماغ الاطفال متوسطي الذكاء تصل الى أعلى سمك في حدود سن السادسة، ثم تصير أقل سمكاً من طبقة دماغ نظرائهم الاكثر ذكاء في حدود سن 13.

من جانبه، قال إلياس زرهوني (جزائري الأصل) مدير «المعاهد الوطنية للصحة» في الولايات المتحدة في بيان «ان دراسات الدماغ علمتنا ان الناس ذوي الذكاء العالي لا يملكون ادمغة ضخمة، لكن بفضل التكنولوجيا المصورة للدماغ، صار بإمكاننا رؤية ان الفرق ربما يكمن في طريقة نمو الدماغ.

ويعتقد خبراء ان دراسة شاو ستثير تساؤلات حول ما يمكن ان يجرى من ابحاث اضافية حول العلاقة بين الذكاء ونمو الدماغ. ويشار الى ان شاو وزملاءه لم ينظروا في أسباب ارتباط طريقة نمو دماغ الطفل بمستوى ذكائه. الا انهم أشاروا الى دور محتمل لميكانيزمات، مثل تكون خلايا الدماغ والغاء الروابط بينها. كما لم يستبعدوا دوراً للعوامل الجينية والبيئة في الظاهرة .

المصدر : الشرق الأوسط – 31-3-2006