دار الهدى للثقافة والاعلام: مضى شهيدا سعيدا

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

يا ايتها النفس المطمئنة ارجعي الى ربك راضية مرضية فأدخلي في عبادي وادخلي جنتي﴾ صدق الله العلي العظيم.

انا لله وانا اليه راجعون

بقلوب يعتصرها الألم ننعى الى صاحب الامر عجلّ الله تعالى فرجه الشريف، فقيدنا الغالي سماحة اية الله السيد محمد رضا الشيرازي( رضوان الله عليه) الذي وافته المنية ومضى الى جوار ربه سبحانه وهو في عُمر مبكر من حياته المليئة بالتقوى والصلاح والعلم.

ونتقدم بهذه المناسبة الحزينة، وبإسم كوادر دار الهدى للثقافة والاعلام ( صحيفة واذاعة وتلفزيون الهدى)، بأحر ايات العزاء والمواساة الى سماحة المرجع اية الله العظمى السيد صادق الشيرازي(دام ظله) وجميع آل الشيرازي الكرام، لاسيما والدته الفاضلة حفظها الله. والى سماحة المرجع اية الله العظمى السيد المُدرسي(دام ظله) وجميع آل المُدرسي الكرام، والى جميع ذوي ومحبي الفقيد السعيد، سائلين الله تعالى ان يسكنه فسيح جنانه مع محمد واله الطاهرين، وان يمن على ذويه ومحبيه بالصبر والسلوان.

لقد فجع شيعة اهل البيت(ع) لاسيما الحوزة العلمية، والشباب المؤمن، بفقد هذا العالم الرباني، والمربي الفاضل، صاحب الخلق الرفيع، ومثال الورع والزهد والعبادة والتقوى ،وقد مضى شهيدا سعيدا، فمن مات غريبا مات شهيدا و من مات في طلب العلم مات شهيدا، كما ورد في حديث شريف عن النبي الاعظم صلى الله عليه واله وسلم.

فالسلام عليه يوم ولد ويوم مات ويوم يبعث حيا. وإنا لله وإنا اليه راجعون.

كوادر دار الهدى للثقافة والاعلام ـ كربلاء المقدسة

ـ عنهم/ نعمان التميمي، رئيس تحريري صحيفة الهدى.