التجمع الإسلامي العراقي في هولندا ينعى آية الله الفقيه السيد محمد رضا الشيرازي (قدس سره)

 

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ

 

{وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ}.

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: إذا مات المؤمن الفقيه ثلم في الإسلام ثلمة لا يسدها شئ.

تلقينا ببالغ الحزن والأسى النبأ الجلل لرحيل العالم الرباني وفقيه أهل البيت عليهم السلام سماحة آية الله السيد محمد رضا الشيرازي "أعلى الله مقامه" نجل المرجع الديني الراحل الإمام السيد محمد الشيرازي رضوان الله تعالى عليه.

برحيله نرفع تعازينا لمولانا المفدّى، وليّ الله الأعظم، الإمام صاحب العصر والزمان عجّل الله تعالى فرجه الشريف.

كما نعزّي المرجع الديني آية الله العظمى الإمام السيد صادق الشيرازي و المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي وآية الله الفقيه السيد مجتبى الشيرازي وأية الله المجاهد السيد مرتضى الشيرازي وآية الله المجاهد السيد هادي المدرسي والأسرتين العلويتين من آل الشيرازي و آل المدرسي  والمراجع العظام، والحوزة العلمية المباركة، والمؤمنين والمحبّين لأهل البيت عليهم السلام.

لقد كان فقيدنا (قدس سره) عالما زاهدا ورعا اشتهر بالفضيلة والتقوى, وقد قضى عمره الشريف في سبيل العلم وتدريس العلوم الإسلامية وتوجيه المسلمين وارشادهم الى الأخلاق الإسلامية السامية ونشر معالم مذهب أهل أهل بيت العصمة والطهارة صلوات الله عليهم أجمعين.

نسأل الله العلي القدير أن يتغمد الفقيد الراحل بواسع رحمته ورضوانه، وأن يعلي درجاته في جنات الخلد، وأن يحشره مع أجداده الطاهرين (عليهم السلام)، وأن يخلف على الاسلام والامة الإسلامية أحسن الخلف, وأن يلهم المراجع العظام والعلماء الأفاضل من السادة آل الشيرازي والسادة آل المدرسي وجميع المراجع والعلماء الاعلام والأسرة الكريمة والمؤمنين والمحبّين الصبر والسلوان ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.

إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ

التجمع الإسلامي العراقي في هولندا

الأحد/ 1/6/2008 الموافق 26 جمادى الاول 1429 هـ