بيان لمكتب سماحة المرجع الديني السيد صادق الشيرازي يدين العدوان الصهيوني على الشعب اللبناني، ويدعو المسلمين كافة إلى نصرة المظلومين في لبنان

 

 

إثر العدوان الإسرائيلي الغاشم الأخير على الشعب المظلوم في لبنان، أصدر مكتب المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله بمدينة قم المقدسة، بياناً أدان فيه هذا العدوان الجبان والبشع، ودعا المسلمين كافّة إلى نصرة المظلومين في لبنان.

كما أكّد أن المشاكل التي يعاني منها المسلمون وتكالب الأعداء عليهم لا يمكن زوالها إلا بالرجوع إلى العمل بالقرآن الكريم وسيرة النبي الأعظم وأهل بيته الأطهار صلوات الله عليهم أجمعين. وإليكم البيان بنصّه الكامل:

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

 أدان المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، جميع المظالم الصهيونية وخاصة العدوان الإسرائيلي الأخير على لبنان وقال سماحته في حديثه: إن إسرائيل تأسست على العدوان والقتل والتهجير وإغتصاب الأراضي، وإستمرت في منهجها منذ ستة عقود، مستغلة تغطية القوى العظمى على جرائمها.

وقال سماحته: إن المظالم الكثيرة والكبيرة وخاصة إستهداف المدنيين الأبرياء وقتل النساء والأطفال وتدمير المباني السكنية وغيرها، أكبر دليل على اللاإنسانية البشعة والممقوتة للكيان الصهيوني ودعا سماحته المسلمين أجمع إلى نصرة المظلومين في لبنان وفلسطين، والعمل الجاد لردع النظام الصهيوني وبشكل سريع من تماديه في غيه.

وأشار سماحته إلى أن المشاكل التي يعاني منها المسلمون وتكالب الأعداء عليهم لا يمكن زوالها إلا بالرجوع إلى العمل بالقرآن الكريم وسيرة رسول الله صلى الله عليه وآله وأهل بيته الكرام عليهم السلام، كما قال صلى الله عليه وآله: «إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي ما إن تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي أبداً».

وقال سماحته: إن من أهم أسباب الضعف هو قلة الوعي، وإن العمل الحثيث لترقية المستوى الثقافي للأمة وتحكيم الشورى على شتى الأصعدة، كفيل بحلّ الأزمات ورجوع الحقوق وزوال الصهيونية الظالمة، بإذن الله تعالى.

وفي ختام حديثه إبتهل سماحته إلى الله تعالى ليكشف هذه الغمة عن الأمة، ودعا المسلمين إلى الإلتجاء إلى الله تعالى فقد قال سبحانه: «قل ما يعبأ بكم ربّي لولا دعائكم» والله هو المستعان.

 

20/جمادى الآخرة/1427للهجرة

 مكتب آية الله العظمى

السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله

قم المقدسة