بيان سماحة المرجع الديني السيد الشيرازي دام ظله حول الاعتداء الجبان على المرقد الطاهر للإمامين العسكريين سلام الله عليهما

 

 

 

إثر الاعتداء الغاشم والجبان على المرقد الطاهر للإمامين العسكريين سلام الله عليهما والذي ارتكبته زُمر الشر والظلام والتكفير، أعداء أهل البيت سلام الله عليهم، صباح اليوم الأربعاء الموافق 23 من شهر محرم الحرام 1427 للهجرة، أصدر المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله بياناً استنكر فيه هذه الجريمة النكراء، آملاً من الله تعالى أن يقيظ في المسلمين من يصدون أمثال ذلك بشتى الأساليب المشروعة وما تمليه الوظيفة الإسلامية. وإليكم نصّ البيان:

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

إنالله وإنا إليه راجعون وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون والعاقبة للمتقين

في شهر محرم الحرام الذي هتكت فيه حرمة رسول الله صلى الله عليه وآله إذ أبيح فيه دم سبطه إلامام الحسين عليه السلام قام الظالمون بتفجير المراقد الطاهرة لأئمة المسلمين إلامام علي بن محمد الهادي وإلامام الحسن بن علي العسكري عليهما السلام في مدينة سامراء في هذا اليوم. كما هدم المتوكل العباسي من قبل الضريح الطاهر للإمام الحسين عليه السلام في كربلاء المقدسة وهدم قبور الأئمة الأطهار عليهم السلام في البقيع الغرقد.

إنني إذ أعزّي في ذلك سيدي ومولاي وليّ الله المنتقم بقية الله من العترة الطاهرة عجّل الله تعالى فرجه الشريف أبدي شديد الحزن والألم على هذه الفاجعة العظيمة والجريمة النكراء من هذه الممارسات اللاإنسانية .

ءأمل من الله تعالى أن يقيظ في المسلمين من يصدون أمثال ذلك بشتى الأساليب المشروعة وما تمليه الوظيفة الإسلامية في هذا المجال ولاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

 

 

الاربعاء 23/محرم الحرام/1427 هجـ

 صادق الشيرازي