المرجع الشيرازي دام ظله مستنكراً العمليات الإرهابية في العراق وباكستان وأفغانستان: هذه الاعتداءات تمثل اعتداءً على شعائر الله تبارك وتعالى

 

 

 

استنكر المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله العمليات الإرهابية التي استهدفت الشعائر الحسينيّة في كل من العراق وباكستان وأفغانستان وأدت إلى استشهاد وجرح مجموعة كبيرة من المؤمنين. وقال: إنّ هذه العمليات تمثل اعتداءاً على شعيرة مهمة من شعائر الله تعالى، التي اعتبر القرآن الكريم تعظيمها من تقوى القلوب. وأضاف: إنّ أول من أحيا في هذه الأمة ذكرى عاشوراء هو شخص النبي الأعظم صلى الله عليه وآله، كما نصت على ذلك كتب الفريقين: في روايات عديدة.(1)

وقال سماحته: إنّ هذه الاعتداءات تدل على فقدان المعتدين لـ (قوة المنطق) مما جعلهم يجنحون إلى (منطق القوة) وطالب سماحته: المتصدّين للأمور في كل بلد، بالقضاء على منابع الإرهاب التي يتمثل ــ فيما تتمثل ــ في المناهج التي تغذّي الأفكار المتطرفة والتكفيرية وفي الختام: دعا سماحته للشهداء بعلوّ الدرجات وللجرحى بالشفاء العاجل، ولذويهم بالصبر والأجر و (إنا لله وإنا اليه راجعون)

المصدر : إباء  - مؤسسة الرسول الاكرم الثقافية - قم المقدسة