رأي المرجع الشيرازي دام ظله بخصوص تعدّي الصحافة الغربية على مقام الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله

 

 

 

قال سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في حديث له بالنسبة لنشر الرسوم الكاذبة عن رسول الإسلام صلى الله عليه وآله والتي نشرتها بعض الصحف الغربية:

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

1- إن النبي الأعظم صلى الله عليه وآله هو الذي عرفته البشرية بمناهضته الدائمة للحرب، فليس في طول تاريخه البدء بالقتال وإنما كانت حروبه كلها دفاعية، قد شنها عليه آخرون، فقام بالدفاع.

2- إن نبي الإسلام صلى الله عليه وآله، هو الذي لم يعرف له التاريخ نظيراً، إذ واجه الذين أقاموا عليه الحروب وجهّزوا كل الطاقات لقتله وإبادة أنصاره، وقتلوا أهل بيته وأصحابه، أكثر من عشرين سنة ثم لما تمكّن منهم أصدر عفوه العام عنهم جميعاً. 

3- إن النبي الأكرم صلى الله عليه وآله هو الذي منح الكفّار المكذّبين له، كامل حرية العيش في كنفه ـ في قمة قدرته وهيمنته الواسعة وزعامته السياسية الشاملة ـ حتى روي عنه أنه قال: « من آذى ذميّاً فقد آذاني » [شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد/ج17/ص147]. 

ثم أضاف سماحته دام ظله قائلاً: فلم يكن من الإنصاف والإنسانية أن يواجه مثل هذا النبي العطوف الرؤوف حتى على أعدائه، بما واجهه به بعض المغرضين بمثل هذه الرسوم الظالمة والكاذبة.  

هذا وقد عزّى سماحته دام ظله سيدنا ومولانا بقية الله من العترة الطاهرة صاحب العصر والزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف الذي هو الراية العظيم لهذا النبي الأعظم صلى الله عليه وآله بهذه المصيبة الأليمة.  

وإنا لله وإنا إليه راجعون 

المصدر :  إباء -  مؤسسة الرسول الاكرم الثقافية - قم المقدسة