بيان مكتب المرجع الشيرازي حول العملية الارهابية التي نفذت في كربلاء المقدسة

 

 

 

اصدر مكتب المرجع الديني اية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي في كربلاء المقدسة بيانا حول العملية الارهابية التي نفذها اعداء الشعب العراقي في هذه المدينة المقدسة

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم وانا لله وانا اليه راجعون

لقد تمكن الآثمون  اعداء الاسلام واعداء اهل البيت عليهم السلام واعداء شعبنا العراقي الصابر الممتحن ، من تنفيذ عملية ارهابية اجرامية بحق المدنيين الامنين من زوار مرقدي  سيدنا ومولانا الامام الحسين واخيه العباس عليهما السلام ، ونتج عن هذه العملية الاجرامية استشهاد عدد كبير من المؤمنين وجرح اخرين .

اننا نطالب الحكومة والاجهزة الامنية المختصة بانزال القصاص العادل بحق كل من يثبت تورطه في هذه الجرائم المروعة ، كما نذكر بان هذه العمليات الارهابية تقف وراء ها مجموعات نظمت صفوفها واعادت بناء اجهزتها واستقطبت المزيد من المغرر بهم في ظل حماية من بعض المشاركين في العملية السياسية ودعم من منشورات ومجلات و وسائل اعلام محلية واجنبية، كما ان هذه العمليات تجد في بقاء رموز النظام البائد والتسويف في انزال القصاص العادل بهم ، مجالا واسعا لتنفيذ المزيد من الجرائم وتنشيط عملائها واجهزتها المخابراتية .

ان شعبنا العراقي المظلوم وبخاصة اتباع مذهب اهل البيت عليهم السلام ينتظر من الحكومة وكافة المسؤولين ، تحركا سياسيا وامنيا حازما للوقوف امام المجموعات الارهابية التي ان تلونت افكارها ومعتقداتها بين الدين والعلمانية ، الا انها تتفق على ارتكاب المجازر المروعة بحق الاغلبية من ابناء هذا الشعب الممتحن المظلوم .

واننا ندعو ابناء شعبنا الكريم الى التلاحم والى مزيد من اليقظة وتوحيد الصف وخاصة بين اتباع مذهب اهل البيت عليهم السلام ، وعدم الانشغال بتحقيق المكاسب السياسية على حساب الهدف الاسمى المتمثل بالعمل الجاد لحماية المواطنين ووضع حد لجرائم هؤلاء الارهابيين التكفيريين واعوانهم من اتباع النظام البائد الذين يترصدون لذبح العوائل وقتل الرجال والنساء افرادا وجماعات .

ونذكر هنا بان ماتشهدته البلاد من تزايد عمليات قتل وذبح للامنين في منازلهم  محلاتهم وموضع ارزاقهم خلال الايام الاخيرة  في مناطق مختلفة من بغداد وبعقوبة وديالى واللطيفية واليوسفية وكربلاء المقدسة وغيرها من المدن والمناطق، يشير الى نذر عمليات ارهابية اجرامية واسعة مخطط لها بعناية وتدبير ومدعومة من ارباب هؤلاء في الداخل والخارج ، وهذا مما يدعونا الى مطالبة المسؤولين كل حسب موقعه ، لبذل كل الامكانات للتصدي بحزم وشدة  للقادم من الارهاب الذي نظم نفسه ليعود الى تنفيذ جرائمه الجماعية والفردية بحق الابناء البررة من  الشعب العراقي واعداء مذهب اهل البيت عليهم السلام .

اننا نبتهل الى الله سبحانه وتعالى ليتغمد زوار الامام الحسين عليه السلام الذين استشهدوا اليوم  بواسع رحمته ويحشرهم مع اصحاب الحسين عليه السلام ، ويلهم اهليهم وذويهم الصبر والسلوان وان يمن على الجرحى بالشفاء العاجل ، انه سميع مجيب . ولاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم والله المستعان.

المصدر : الوكالة الشيعية للأنباء – 5-1-2006

 

كربلاء المقدسة

مكتب المرجع الديني

اية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي