الطريق نحو الصداقة المستدامة

 

 

من بيان جمعية الصداقة العراقية الامريكية بلندن :

ان المسّ بحرمة القران الكريم حرام وممنوع ومرفوض أيا كان حجمه وظرفه ودليله، فمن الحكمة بمكان ان تسارع الادارة الامريكية وعلى اعلى المستويات الى :

1- ادانة ذلك ، والاعـتذار الصـريح نيابة عن الجنود وتصرفهـم غير الرسمي الفردي وغير العام في غوانتانامو ، ومحاسبة المقصرين .

2- تعميم اليات وقائية للضبط والانضباط الاكـثر في غوانتانامو والعراق، لضمان احترام المقدسات وحقوق الانسان ومواجهة الفساد المالي لبعض العسكريين الامريكيين على النقاط الحدودية  الحساسة و لقسم من موظفي مشاريع اعمار العراق طبقا لتحقيقاتنا غير الشاملة .

3- مـعالجة الخطاب الاعلامي الرسمي الموجـه باللغة العربية الذي ما برح يكرر مفـردة التدنيس في الوقت الذي يقـدم نـتائج تـحقيق لاتتطابق مع هـذه المـفردة  التي تهز المشـاعر في العمق  ، الى جانـب مـفرد ات اخرى كاطلاق تسـمية التمرد على الاعمال الارهابـية الاجـنبية  المـعروفة اتخطيطا وتمويلا وتنفيذا الى جانب التـفاوض مـع البعض منها قبل وضعها للسلاح وقبول الديمقراطية بكل لـوازمـها قـولا و فعـلا  تـمهيدا للانخراط في العملية السياسية وما الى ذلك مما بات مقلقا للشعب العراقي ، املين المـراجـعة والتصحيح لحماية الانتقال الى الـديمقراطية  التي يحلم بهاالعراقي منذ قرون وبناء شراكة وصداقة عراقية امريكية مستدامة في ظل عراق ديمقراطي تعددي فيدرالي حر محايد ينعم بالامن والسلام والمنفعة المشتركة المـتبادلة .