5 طرق للتعامل مع اختلاف الرأي وإدارة الصراعات

 

بادين إيونسون

 

Title: Conflict Management

Author: Baden Eunson

Publisher: John Wiley & Sons

ISBN: 9780731406517

March 2008

Pages: 160

 

يشرح الكتاب أنه عادة ما تتطور الصراعات ببطء كنتيجة لتراكم مجموعة من الخلافات الصغيرة والشائعات وغيرها من العوامل، تتصاعد حدة هذه الخلافات نتيجة لظروف معينة حتى ينفجر الموقف.تعد الصراعات جزءا لا يتجزأ من العلاقات الشخصية، وعلى الرغم من أنها عادة ما تنطوي على كثير من الضغوط إلا أنها يمكن أن تخدم أهدافا إيجابية. فمثلا هي تنفس عن المشاعر والإحباطات بينما تفتح الباب أمام مناقشة موسعة حول المشكلات المشتركة. كما أنها توضح اتجاهات الناس وتولد كثيراً من المناقشات والمناهج لحل المشكلات وحيث إن الصراع قد يأتي بنتائج إيجابية، يعمد بعض المفاوضين إلى إثارة صراع ما. وفي الواقع هناك من يؤيد إدارة الصراعات بدلا من حلها، إلا أن هذا قد يؤدي إلى تصاعد الصراع وكثير من المناقشات لا يمكن إدارتها لأنه من الصعب التحكم في السلوك البشري.ينشأ الصراع عندما يختلف طرفان بشأن موارد محدودة، أو صعوبات اقتصادية، أو سوء تواصل أو فهم، أو معاملة غير عادلة. وأحيانا يكون الصراع ناتجا عن تصاعد وتيرة الضغوط الناتجة عن الزحام أو ارتفاع درجات الحرارة أو المرض.

هناك عدد من الطرق التي يستجيب بها الناس للصراع، ومنها:

* تجنب الصراع أو تجاهله أو ترك المكان، فمثلا قد يترك شخص ما منزله ويتمشى في المنطقة المحيطة به لتجنب انفجار الموقف في نقاش عائلي.

* قد يلجأ أحد الطرفين إلى استخدام العنف، وفي عالم الشركات نجد أن دفع أحد المنافسين لترك السوق يحل الصراع.

* الاعتراف بالهزيمة، ويتم فيه وقف الصراع بالاستسلام أو الانسحاب.

* الاستعانة بقاضي رفع النزاع إلى القضاء أو التحكيم أو التفاوض بمساعدة طرف ثالث يقوم بدور الوساطة.

* الاعتصام عن طريق استخدام العصيان المدني أو المواجهات الفعلية كطريقة لحل الصراع.يتعامل الناس مع الاختلاف في الرأي بخمس طرق مختلفة هي: (التنافس، التعاون، التنازل، التجاهل، والتأقلم). والواقع أن قدرة أحد الطرفين على الموازنة بين مخاوف الطرف الآخر ومخاوفه الخاصة هي التي تشكل أسلوب الصراع. فمثلا الشخص غير الواثق من نفسه وغير المتعاون ربما يحاول تجنب الصراع والعكس صحيح.يشرح الكتاب أنه عادة ما تتطور الصراعات ببطء كنتيجة لتراكم مجموعة من الخلافات الصغيرة والشائعات وغيرها من العوامل، تتصاعد حدة هذه الخلافات نتيجة لظروف معينة حتى ينفجر الموقف.

بينما يتطور الصراع يمر بمراحل معينة:

* في البداية يتسامح الناس مع المضايقات التي قد تؤدي إلى الصراع.

* مع الوقت يتضاءل التسامح ويحل محله المقاومة.

* ثم تأتي مرحلة تطور حدث مهم مثل مواجهة عنيفة أو حادثة تستدعي ردود أفعال من الناس.

* على طول الخط نجد أن أطراف الصراع منخرطين في "عملية فهم انتقائي" مركزين فيها على عيوب الطرف الآخر.

* ومع نمو الصراع يبدأ كلا الطرفين في ربط أحداث حالية بمخاوف سابقة مما يعجل بسرعة تطور الصراع.

* ثم يبدأ استخدام الكلمات أو العبارات الغاضبة ما يشعل حدة الصراع.

وكل ذلك حسب رأي الكاتب في المصدر المذكور نصاً ودون تعليق .

المصدر:aleqt.com