خطوة. . خطوة. . نحو الهدف

 

 

اسم الكتاب: خطوة. . خطوة. . نحو الهدف

اسم المؤلف: أحمد سالم بادويلان

الناشر: دار طويق للنشر والتوزيع طبعة 2001م

 

هذا الكتاب هو خلاصة الخلاصات لأفكار وآراء الكثير من الخبراء في الصحة والتربية وعلوم النفس والبيت والأسرة، إنه كتاب جامع وشامل للبحث والإرشاد إلى سعادة الإنسان وحثه على تحسين حاله والارقتاء به إلى الأفضل، لقي هذا الكتاب نجاحا كبيرا وإقبالا منقطع النظير، وأعيدت طباعته للمرة الرابعة خلال عام من صدوره.

إنه يقدم كما يعلن غلافه 30 طريقة لتحسين القدرات

وعشر نصائح لتعزيز الثقة بالنفس

وخمسة وعشرين نصيحة لمرضى السكري

ويقدم أيضا 25 نصيحة لإنقاص الوزن بدون ريجيم.

كما يقدم 8 نصائح للتخلص من القلق والأرق

ويحذر من 31 بابا وطريقا للفشل.

الفوضى علامة كبيرة!!

ويبدأ المؤلف كتابه بمناقشة الفوضوية، الفوضوية وهي عدم تنظيم تنفيذ الأعمال وفوضى استقبالها وعدم إعطائها الأهمية المناسبة مع أولويتها أو زمنها. ومن دلائل الفوضى أن لا يتم إكمال العمل بالشكل المطلوب أو بالشكل النهائي له مما يستدعي ضياع مزيد من الوقت للشخص ذاته أو للعاملين والمنفذين معه.

ويقدم الكاتب أسبابا عديدة لظهور وانتشار الفوضوية وتشتت الذهن عند البعض،أهم هذه الأسباب: عدم وضوح الهدف وعدم توزيع الأعمال والانفراد بالرأي وعدم المشورة، ومن عوامل الفوضى أيضا قلة الصبر وكثرة الخلطة وضعف التربية والحماس غير المنضبط وعدم المتابعة والمحاسبة.

وكيف نعالج الفوضى؟

إن النظر إلى الأسباب يدعونا أن نعرف العلاج،فالمثل يقول: إذا عرف السبب بطل العجب،ولكن هناك أموراً أخرى يشير لها الكاتب بجانب ضرورة توضيح الأهداف والتخطيط الدقيق لتنفيذها،يجب عدم إضاعة الوقت دون عمل،ويجب أن نواجه الأعمال الصعبة، فالإنسان بطبعه يسعى إلى تأجيل العمل المجهد إلى ما بعد، وهذا خطأ فلو أعطي أي عمل الاهتمام التام فإنه سيكون سهلا في التنفيذ، وسيكون استهلاك الزمن قليلا. ويجب أن يكون هناك جدول لعملك اليومي والتزام بالتنفيذ والتزام بالمواعيد.

الطعام والريجيم !!

والكتاب كما أشرنا اليه فهو جامع شامل للعديد من النصائح، وقد اختار المؤلف مجموعة نصائح وإرشادات خاصة بالطعام والريجيم، نذكر بعضا منها في تنظيم الأكل فهو يقول: إنه من الأفضل شرب كمية كبيرة من الماء النقي خلال اليوم من 6-10 أكواب والحرص على ألا يستبدل بالماء السوائل الأخرى من العصائر أو المشروبات الغازية، ففوائد الماء عديدة جدا فهي خالية من أي سعرات حرارية، إضافة إلى أن الماء يملأ المعدة بما يوحي للإنسان بالشبع، والماء يغسل السموم وينظف المسالك، ويخرج الدهون في دورة خروجه من الجسم.

وينصح أيضا بأن لا نهمل وجبة الإفطار فهي وجبة إيقاظ الأجهزة والأعضاء في الجسم، وعملية الإفطار تساعد على زيادة حرق السعرات الحرارية. ولكن يجب أن تكون وجبة الإفطار إثارة وتنبيها لأجهزة الجسم لا وجبة إشباع وتخمة.

الفشل في تحقيق الأهداف!!

ويقدم لنا المؤلف دراسة شيقة قام بها أحد الباحثين عن رجال وسيدات بذلوا جهدا كبيرا لتحقيق النجاح ولكنهم فشلوا في النهاية، وهو يبحث لمعرفة أسباب الفشل، ويقدم لنا 31 سببا، منها أسباب خارجة عن إرادة الإنسان، مثل الأمراض أو ضعف البنية، أو حدود المقدرة الذهنية عند البعض، ولكن هناك أسباباً شخصية يخلقها الإنسان لذاته نذكر منها:

1- عدم وجود هدف واضح في الحياة، فالبعض يسعى للحصول على المال من التجارة ويعمل بها ولكن بطرق متعددة ومتقلبة، مما يشتت جهده وتركيزه.

2- عندما يكون التعليم غير كاف والتربية ناقصة، ونجدها في المكاتب التي تفتح من قبل أناس غير مؤهلين علميا ليتوسعوا في الأعمال التي بدؤوا بها.

3- تأخير الأعمال والمماطلة في إنجازها، وهذا عامل مهم للفشل فإن عدم إنجاز الأعمال هو استهلاك سيئ للزمن، ويزرع عدم الثقة في التعامل.

4- الرغبة الجامحة في الحصول على شيء مقابل لا شيء، وهذا يحدث عندما يكون الشخص طماعا، ويقدر أعماله بأكبر مما تستحق، أو لا يفي بما يعد عندما يتعامل مع الآخرين خاصة إذا تحصل على ما يطلبه.

5- الحذر الزائد أو الشك الزائد، فهذا المرض النفسي يعطل العمل ويزرع الشك بين المتعاملين مما يسيء إلى الطرفين في النهاية.

6- الاعتقاد الواهم والأحكام المسبقة والتعصب الفكري.

7- التخمين بدلا من التفكير، فكل المشاكل التي تواجه الإنسان تحتاج إلى تفكير عميق ودراسة لها، لمعرفة الأسباب والنتائج، وقد يكتفي البعض باقتناعه بصحة تخمينه، ويبني على ذلك الحلول والأعمال، ويتبن فيما بعد أن تخمينه كان خاطئاً.

8- الأنانية والكبرياء.

9- النقص في رأس المال، إن أحد قوانين النجاح في الأعمال هو وجود المال الكافي للمشروع وتغطية كاملة للمصاريف لمدة من الزمن، ولكن البعض يقدم على العمل قبل أن يكون مستعداً ماليا، مما يؤدي به إلى فشل مضاعف لأنه لم يكمل المشروع، وعليه أيضا أن يتحمل خسارة ضياع المبالغ التي استثمرت في المشروع.

تعريف بالمؤلف:

الكاتب أحمد سعيد بادويلان أحد الكتاب السعوديين،وله نشاط أدبي وفكري كبير،وقدم للمكتبة العربية مجموعة من الإصدارات منها: أسرار في حياة الأدباء، ودموع الندامة من قصص التوابين لابن قدامه ( ثلاثة أجزاء) وكتاب موسوعة هل تعلم ( أربعة أجزاء) وموسوعة سين وجيم في الثقافة الإسلامية ( أربعة أجزاء).

وكل ذلك بحسب المصدر المذكور.

المصدر: هندسة الإدارة