ماذا حلَّ بأمريكا؟... صعود اليمين الأمريكي

 

 

اسم الكتاب: ماذا حلَّ بأمريكا؟... صعود اليمين الأمريكي.

تأليف: توماس فرانك.

الحجم: 398 صفحة.

النشر: 2004م.

 

يعد البعضُ الكتابَ مدخلاً لفهم بعض خلفيات آخر التحولات في الولايات المتحدة الأمريكية، وفيما يرتبط بالإنتخابات ونتائجها، وطبقاً لتحليل توماس فرانك الذي يعتبر أحد كبار المراقبين الإجتماعيين، يحاول الإجابة على كثير مِن الأسئلة مثل:

· ما هي السُبل والوسائل التي نجح عبرها التيار المحافظ في إجتذاب الملايين مِن الأفراد الأمريكيين العاديين؟

· هلْ يعكس هذا النجاح تمرد الرأي العام الأمريكي على الليبرالية؟

· كيفْ نجحَ الحزب الجمهوري في بناء تحالف بين العمال وسط غرب أمريكا ورجال الأعمال، بين العمال ورؤسائهم، بين الشعبيين واليمنيين؟

· كيفْ تحولت ولاية مثل كانساس التي كانت راديكالية حتى النخاع إلى واحدة مِن أكثر الولايات محافظة؟

وكأن الكاتب يعترِضُ على تصويت الكثير مِن الأمريكين، ويتسائل:

ماذا حلَّ بالمؤسسة الليبرالية الأمريكية؟

أينْ أصبحت الحركة التقدمية الأمريكية؟

لينتهي إلى القول بأنها ردة فعل عنيفة إزاء المؤسسة الليبرالية مهدت للنجاح في إقناع الناخبين بأن يرفعوا مِن شأن القيم الأخلاقية، ويخفضوا مِن أهمية القيم الوطنية!.

هذا وإن الكتاب نُشِرَ قبل الإنتخابات الأمريكية الماضية، وإن التحول المذكور بدأ بأعوام قبل فوز الرئيس جورج دبيلو بوش في دورته الأولى.