بعد ترشيحه لمنصب الرئيس...قادة حركة المحافظين غير راضيه عن إنتخاب "ماكين"

 

إن الرسائل الإعلامية  التي يخطها من ينوبون عن "جون ماكين" مرشح الحزب الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأمريكية القادمة تشير إلى وجود خلافات عميقة داخل الحزب الجمهوري حول هذا الترشيح.

فحسب ما تتناوله الصحافة الأمريكية ووسائل الإعلام هذه الأيام  إن "القاعدة المحافظة" للحزب الجمهوري وكبار قادتها هم من المعارضيين لترشيح "ماكين" لخوض المنافسه الرئاسية القادمة.

ففي صحيفة "وول ستريت" كتب  الصحفي "فريد بارنيس" أنه ليس على "ماكين" القلق بشأن عدم رضا قادة حركة "المحافظين" عن ترشيحه لمنصب الرئيس في الانتخابات الجارية لهذا العام. فعلى رغم تذمرهم الذي عرفوا به دائماً، فإنه يُعرَف عنهم أيضاً ولاؤهم لحزبهم والتفافهم حول مرشحه ودعمهم له في نهاية الأمر.

وفي الصحيفة نفسها، نشر المؤلف الروائي "مارك هيلبرن"، الذي عمل مستشاراً سابقاً بحملة المرشح الرئاسي "بوب دول"، مقالاً قرّع فيه عدداً من القادة "المحافظين"لانتقادهم اللاذع لجون ماكين.