اولبرايت : العرب ينبغي ألا يستبعدوا الاحزاب الاسلامية

 

 

قالت وزيرة الخارجية الامريكية السابقة مادلين اولبرايت انه ينبغي للولايات المتحدة الا تؤيد اصلاحات "زائفة" في العالم العربي تواصل عزل المعارضة الاسلامية القوية.

وقالت في بيان نشر قبيل حضورها مؤتمرا بدولة الامارات العربية المتحدة "سيكون من الخطأ استبعاد الاحزاب الاسلامية على اساس الافتراض بانها غير ديمقراطية بصورة متأصلة او انها تميل إلى العنف."وقالت "افضل طريقة لتهميش المتطرفين الذين يلجأون للعنف هو افساح الطريق لاوسع مدى ممكن من وجهات النظر غير العنيفة."

وبدا واضحا أن تصريحات اولبرايت موجهة الى دول عربية مثل مصر حيث حققت جماعة الاخوان المسلمون المحظورة مكاسب مذهلة بحصولها حتى الان على 76 مقعدا في الانتخابات البرلمانية الجارية.

ولم تعقب حكومة الرئيس الامريكي جورج بوش كثيرا على العنف الذي شاب الاقتراع. واعتقلت الشرطة نحو 200 من ناشطي الاخوان المسلمين في حملة على الجماعة وتؤيد واشنطن رفض مصر الترخيص للاخوان المعارضين بشدة للسياسة الامريكية في العراق والصراع الفلسطيني الاسرائيلي بسبب برنامج الجماعة الديني.

وهاجمت اولبرايت التي قامت بدور كبير في الدبلوماسية العربية الاسرائيلية خلال التسعينيات تعديلا دستوريا ادخل في الاونة الاخيرة وسمح بأول انتخابات رئاسية متعددة الاحزاب في مصر.

وقالت اولبرايت ان "النظام الذي يوصي به (الرئيس المصري حسني مبارك) يجعل من المستحيل فعليا على الاطراف المستقلة بحق المشاركة. الديمقراطية الزائفة يجب كشفها على حقيقتها." ومبارك الذي يمتلك حزبه الوطني الديمقراطي الاغلبية في البرلمان مستمر في السلطة منذ اكثر من 20 عاما.

ووضع التعديل الدستوري الذي ووفق عليه في استفتاء في مايو ايار الماضي شروطا قاسية امام مرشحي الرئاسة المنافسين. ووفقا للنظام القديم كان البرلمان يختار مبارك كمرشح وحيد ثم يقترع المصريون عليه في استفتاء بنعم أو بلا.

المصدر : دبي (رويترز) - 28-11-2005