قطر تعلن إجراء أول انتخابات برلمانية في تاريخها العام المقبل

 

 

انتخاب 30 من بين 45 عضوا بالاقتراع المباشر

بعد الكويت والبحرين وعمان، تتجه قطر لأن تكون الدولة الرابعة خليجيا التي تنظم انتخابات برلمانية في بداية العام المقبل 2007، بحسب ما أعلن عنه وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني. وسيحل البرلمان القطري المنتخب المقبل مكان المجلس الشوري الحالي والذي تم تشكيله لأول مره في عام 1972، ويتألف من خمسة وثلاثين عضوا، وتقتصر مهامه على بحث الشؤون السياسية والإدارية والاقتصادية التي يحيلها إليه مجلس الوزراء.

وكان 96.6% من المواطنين القطريين قد وافقوا في أبريل (نيسان) من عام 2003 على دستور جديد دائم بعد ثلاثين عاما تحت مظلة النظام الأساسي المؤقت المعدل، ويتكون الدستور من خمسة أبواب و(150) مادة، كما نص على إنشاء برلمان منتخب مكون من خمسة وأربعين عضوا يطلق عليه اسم (مجلس الشورى)، يتم انتخاب ثلثي أعضائه بالاقتراع الحر المباشر في حين يعين الثلث المتبقي، (أي 30 بالاقتراع الحر المباشر من بين 45 عضوا بالبرلمان، بينما سيقوم الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد بتعيين بقية الأعضاء). وسيناط بالبرلمان سلطة التشريع وإقرار الموازنة العامة ومحاسبة الوزراء والسلطة التنفيذية.

ووفقا لوزير الخارجية القطري، فإن قانون الانتخابات الجديد يقسم بلاده إلى ثلاثين دائرة انتخابية ستوزع بحسب المناطق الجغرافية، وستحدد بطريقة تضمن توزيعها على كل مناطق قطر، يتم من خلال هذه الدوائر مراعاة التقسيم العائلي والقبلي حيث تم استبعاد فكرة اعتماد قطر كدائرة انتخابية واحدة، وعن الدستور وما تحتاجه العملية الدستورية من قوانين خاصة ما يتعلق بالدوائر الانتخابية قال بأن الدوائر الانتخابية هي 30 دائرة.

ومن المنتظر أن يصدر أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، قانونا يحدد فيه شروط وإجراءات الترشيح والانتخاب، على أن تحدد الدوائر الانتخابية التي تقسم إليها الدولة ومناطق كل منها بمرسوم، وستكون مدة البرلمان القطري أربع سنوات ميلادية تبدأ من تاريخ أول اجتماع له، على أن تكون مدة دور انعقاد المجلس ثمانية أشهر في السنة على الأقل. ويقضي الدستور بإبقاء السلطات في يد أمير البلاد، لكنه يسمح بوجود برلمان منتخب. وما زال يتعين الانتهاء من إعداد قانون يحدد الصلاحيات التي ستمنح للبرلمان بدقة. ويبلغ تعداد سكان قطر نحو 850 الف نسمة، منهم حوالي 150 ألف مواطن قطري. ويعين الأمير كل أعضاء مجلس الشورى الاستشاري الحالي في قطر.

إلى ذلك، يزور المندوب الأميركي لدى الامم المتحدة جون بولتون حاليا قطر، العضو غير الدائم في مجلس الامن الدولي، حيث أجرى أمس مباحثات مع وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم آل خليفة، على ما أفاد به مصدر رسمي. وقالت وكالة الانباء القطرية ان بولتون التقى الشيخ حمد وبحث معه «أهم القضايا المطروحة على مجلس الامن». ولم تذكر الوكالة المزيد من التفاصيل. وتشغل قطر منذ يناير (كانون الثاني) مقعدا غير دائم في مجلس الامن الدولي. وهي تقيم علاقات مميزة مع الولايات المتحدة التي تشهد علاقاتها مع إيران توترا بشأن الملف النووي الايراني.

وكل ذلك بحسب المصدر ونصا

المصدر : الشرق الأوسط -المنامة: سلمان الدوسري – 3-4-2006